لنجاحها في تمويل مشروع "أتلنتيس النخلة"

"استثمار" تحصل على جائزة "يوروموني" لأفضل مؤسسة تمويلية

حازت شركة »استثمار« للاستثمار في قطاعات الأسهم والعقارات والاستثمارات البديلة على جائزة »يوروموني« لأفضل مؤسسة تمويلية تقديراً لنجاحها في تأمين التمويل لمشروع »أتلنتيس النخلة« ضمن نخلة جميرا بقيمة 700 مليون دولار.

ويأتي اختيار »استثمار« لهذه الجائزة لخبراتها الواسعة ومهنيتها ومكانتها الرائدة في القطاع الاستثماري في دولة الإمارات، كما تعكس النمو الفريد الذي حققته الشركة وسياستها الاستثمارية الناشطة ما أدى إلى تنامي محفظتها الاستثمارية بصورة مطردة منذ تأسيسها عام 2003.

وساهمت شركة »استثمار« في استحداث سبل ونماذج جديدة في مجال التمويل وتسليط الضوء عليها استناداً إلى فلسفتها المرتكزة إلى مبادئ ثلاثة أساسية هي الأفكار المبدعة والبحث المعمق والتكامل المستمر.

وتسلم مروان عابدين نيابة عن »استثمار« الجائزة في حفل عشاء رسمي أقيم في المقر الرئيسي لـ »لدجندز« في دبي لاند على هامش المنتدى العقاري الإسلامي في الشرق الأوسط 2005 الذي نظم بين 17 و19 ديسمبر الماضي.

وأعرب سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي في شركة استثمار عن امتنانه لمؤسسة »يوروموني« على التقدير الذي تمنحه للعملية التمويلية الرائدة لمشروع »أتلنتيس النخلة«.

وقال: »لقد سلكنا من خلال النموذج التمويلي لمشروع »أتلنتيس النخلة« اتجاهاً غير مألوف في مجال التمويل والاستثمار، ونأمل أن يكون ذلك مدخلاً لنا إلى العديد من العمليات التمويلية في الشرق الأوسط«.

وأضاف أن »استثمار« سخرت جميع خبراتها الاستثمارية بهدف إجراء دراسة دقيقة ومفصلة للسوق العقارية في الشرق الأوسط والقطاع الفندقي، وتوصلت إلى اقتناع بأهمية الشراكة مع مشروع »أتلنتيس النخلة« في سبيل تعزيز فلسفتها الاستثمارية، باعتباره يمثل الفرص الهائلة التي تكمن في قطاع الفنادق في المنطقة«.

وتأتي جائزة »يوروموني« تقديراً لأداء شركة »استثمار« في دولة الإمارات حيث أظهرت قدراً عالياً من الكفاءة والخبرة في مجال تمويل المشاريع والاستثمارات المجمعة فضلاً عن استثماراتها المعهودة في قطاع الأسهم والعقارات وشراء الحصص.

وينتظر أن يصبح مشروع »أتلنتيس« النخلة أول منتجع متخصص من نوعه في المنطقة، إذ سيشيد على مساحة 103 هكتارات عند رأس قوس نخلة جميرا في دبي بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 1.2 مليار دولار أميركي.

ويشمل المشروع 2000 غرفة فندقية ومنتجعاً مائياً بمستوى عالمي يضم عروضاً للدلافين ومركزاً للمؤتمرات وعدداً من المعالم الترفيهية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات