موظفو فرنسا يهددون بإضراب

موظفو فرنسا يهددون بإضراب

قال مسؤولو اتحادات عمالية إن الاتحادات الممثلة لموظفي الدولة الفرنسيين اتفقت أول من أمس على الدعوة إلى اضراب يوم الثاني من فبراير إذا لم يحصلوا من الحكومة بحلول يوم الخميس المقبل على زيادات مرضية في الأجور.

وتحاول الحكومة المحافظة تقييد الانفاق في مسعى لخفض عجز القطاع العام إلى المستوى المنصوص عليه في اطار الاتحاد الأوروبي لكنها تخاطر بحدوث اضطرابات عمالية إذا تركت لنفسها مساحة مناورة محدودة خلال محادثات الأجور.

وقال زعماء الاتحادات العمالية إنهم رفضوا عرض الحكومة بزيادة تقل عن التضخم وان سبعة اتحادات مستعدة للدعوة إلى اضراب.وقالت متحدثة باسم الاتحاد الفرنسي الديمقراطي للشغل «اتفقنا على يوم لعمل شيء في الثاني من فبراير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات