بلغت 76 مليار دولار في 2005

صناعة الأثاث العالمية تراهن على طفرة الخليج العمرانية

كشف تقرير حديث ان صناعة الأثاث العالمية ستسجل نمواً بنسبة 8% خلال العام الحالي بعد ان بلغت قيمتها 76 مليار دولار في العام 2005 مقارنة بـ 70 مليار دولار في العام 2004.

مشيرين إلى أن هذه الصناعة تعيش عصرها الذهبي لسببين أولهما ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية خلال العامين الماضيين وثانيهما ازدهار حركة الإنشاءات والعقارات في دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول الآسيوية النامية.

وذكر التقرير ان دول مجلس التعاون التي استفادت من طفرة أسعار النفط استثمرت أكثر من 150 مليار دولار في العقارات وتطوير البنية التحتية حتى الآن، مشيراً الى أن الجزء الأكبر من هذه المشاريع سيكتمل خلال العامين المقبلين، وهو ما يرفع سقف توقعات المشتغلين في صناعة الأثاث لتحقيق نمو كبير قد تفوق نسبته الثمانية بالمئة.

وتوقع التقرير ان يرتفع الطلب العالمي على صناعة الأثاث من إيطاليا التي احتلت المرتبة الأولى عالمياً كأكبر مصدر للأثاث في العام الماضي، اذ تجاوزت صادراتها 5 ,10 مليارات دولار أميركي، وكذلك الصين التي احتلت المرتبة الثانية بصادرات قيمتها 3 ,10 مليارات دولار.

ومن الدول الرئيسية المصدرة للأثاث ألمانيا وبولندا وكندا وماليزيا التي احتلت المرتبة العاشرة على القائمة بصادرات قيمتها 68 ,1 مليار دولار.

وتشكل الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وبريطانيا وفرنسا واليابان أكبر خمسة مستوردين للأثاث في العالم، بينما احتلت دول مثل الإمارات والسعودية مراتب ضمن العشرين الأوائل في العام الماضي.

ترجمة: محمد بيضا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات