استقرار أسعار النفط وسط مخاوف تتعلق بإيران ونيجيريا

استقرار أسعار النفط وسط مخاوف تتعلق بإيران ونيجيريا

استقر سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي في بورصة البترول الدولية أمس اذ تدعمت الأسعار بمخاوف بشأن الطموحات النووية الإيرانية وتعطل إمدادات من نيجيريا.

وفي الساعة 08.52 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر برنت في عقود فبراير ثمانية سنتات إلى 62.70 دولاراً للبرميل في حين ارتفع الخام الأميركي الخفيف خمسة سنتات إلى 63.79 دولاراً للبرميل.

وقالت إيران أمس إنها قد تنهي التعاون الطوعي مع الأمم المتحدة بشأن برنامجها النووي إذا أحيل ملفها لمجلس الأمن الدولي الذي قد يفرض عقوبات عليها.وأول من أمس قالت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا إن إيران يجب أن تحال لمجلس الأمن.

وقال جاك سترو وزير الخارجية البريطاني إن المجلس قد يبحث فرض عقوبات على إيران إذا لم تلتزم بالمطالب المتعلقة ببرنامجها النووي. وأضاف سترو انه لم يدر حديث عن عمل عسكري. لكن لم يتضح نوع العقوبات التي قد تفرضها الأمم المتحدة على إيران.

وتأتي أغلب إيرادات إيران من الصادرات من مبيعات النفط ولا توجد طاقة إنتاجية احتياطية لدى بقية الدول المنتجة تكفي لتعويض خسارة 7.4 مليون برميل يوميا تصدرها إيران للخارج.

وفي نيجيريا، توقف إنتاج ما يزيد على 220 ألف برميل يوميا بعد اختطاف عمال في قطاع النفط من منشآت بحقل اي.ايه الذي تديره شركة شل وبعد انفجار أدى إلى إغلاق خط أنابيب ينقل خام فوركادوس إلى ميناء تصدير.

ووقع ذلك بعد ثلاثة أسابيع من تفجير نشطاء لخط أنابيب تصديري كبير تديره شل في نيجيريا سادس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.وهبط سعر السولار تسعة دولارات إلى 527.50 دولاراً للطن. ولم تشهد أسعار وقود التدفئة والبنزين الأميركي تغيرا يذكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات