بدء تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع تنمية قرى ضفاف النيل

بدء تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع تنمية قرى ضفاف النيل

أعلن وزير الموارد المائية والري محمود أبو زيد عن بدء فعاليات المرحلة الثالثة لمشروع تنمية قرى ضفاف النيل والتي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة لأربع وعشرين قرية بتكلفة تقديرية تصل إلى 33 مليون جنيه.

وقال أبو زيد ان هذا المشروع يأتي تتويجا لأوجه التعاون البناء والناجح بين وزارة الموارد المائية والري وكل من الصندوق الاجتماعي للتنمية وجمعية الهلال الأحمر من أجل النهوض بخطط التنمية ودعم آليات الإصلاح الاقتصادي والمساهمة في الحد من مشكلة البطالة بين الشباب.. مشيرا إلى أنه تم البدء مرحليا في تنمية 12 قرية جديدة من قرى ضفاف النيل فى محافظات بنى سويف والمنيا وأسيوط.

ولفت إلى المرحلة الثالثة والراهنة من عمر المشروع، والتي يمولها الصندوق الاجتماعي للتنمية بمنحة قدرها 10 ملايين جنيه، تأتي بهدف النهوض بقرى ضفاف النيل في كافة المجالات اضافة إلى تشغيل عمالة قدرها 23 ألف فرد شهريا وتوفير 4 آلاف فرصة عمل مما يسهم في الحد من مشكلة البطالة.

وقال ان المشروع يعد بمثابة جهد متواصل وثمرة تعاون مشترك ومثمر بين الوزارة وكافة الجهات المعنية على مدى 13 عاما تم خلالها تحقيق تنمية حقيقية لنحو 101 قرية من قرى ضفاف النيل اجتماعيا واقتصاديا وبيئيا اضافة إلى تشغيل 217 ألف فرد شهريا وتوفير 40 ألف فرصة عمل للشباب.

وصرح رئيس القطاع المشرف على مكتب وزير الموارد المائية والري والمتحدث الرسمي باسم الوزارة حسين العطفي بأن مشروع تنمية قرى ضفاف النيل قد حقق نموا وتقدما كبيرا في مجال البنية الاساسية

وذلك من خلال انشاء العديد من المراكز الاجتماعية والوحدات الصحية والبيطرية ورصف الطرق مع استكمال وانشاء العديد من شبكات المياه اضافة إلى تبطين وتغطية المجارى المائية وحماية جوانب النيل ووقف تآكل الاراضي الزراعية وكذلك الحفاظ على كافة المنشآت والنهوض بالقرية المصرية ونقلها نقلة حضارية.

وقال العطفي انه نظرا لما أحرزه مشروع تنمية قرى ضفاف النيل من نجاح محقق وتنمية جادة على مستوى القرية المصرية فقد أدى ذلك إلى جذب اهتمام واستحسان هيئات ومؤسسات التمويل الدولية والتي أكدت رغبتها في الاستمرار في تقديم الدعم والتمويل اللازم للمشروع في مراحله المختلفة لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار

مؤكدا على ان منظومة التطوير التي تقودها الوزارة بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية أثمرت عن تحقيق تنمية شاملة ورائدة في مجال التوعية الصحية والتعليمية والبيئية ورعاية الطفولة والأمومة والشباب والرقي بالمرأة الريفية في كافة المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات