صعود الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في خمس سنوات

صعود الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في خمس سنوات

ارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية في نهاية المعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس ليسجل أعلى مستوى منذ أكثر من خمس سنوات اذ تشجع المستثمرون بخطط أعلنتها شركتا شارب كورب وفوجيتسو للقيام باستثمارات كبيرة.

لكن أسهم البنوك تعرضت لضغوط بفعل عمليات بيع لجني الأرباح كما انخفضت أسهم قطاع السيارات تحت وطأة ارتفاع الين.وبنهاية جلسة التعامل ارتفع المؤشر نيكي بنسبة 0.4% اي 66.04 نقطة إلى 16429.63 نقطة.

وكان المؤشر ارتفع 1.48 % الجلسة السابقة. والمؤشر في ازدياد منذ بداية العام الجديد مع انه هبط 1.85% يوم الثلاثاء وكان ذلك أكبر هبوط مئوي له في أربعة أسابيع.وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.71% الى 1684.34 نقطة.

على صعيد آخر استقرت الأسهم الأوروبية أمس لكن أسهم قطاع الاتصالات تراجعت بشدة بسبب تحذير بشأن المبيعات من شركة فرانس تليكوم أثار شكوكا في التوقعات لهذا القطاع الذي كان أسوأ القطاعات أداء في عام 2005.

وارتفع مؤشر يوروفرست لاسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.08 في المئة الى 1308.6 نقاط ليصبح أقل قليلا من أعلى مستوى منذ أربع سنوات ونصف السنة الذي سجله يوم الاثنين عند 1312.5 نقطة.

وهبط سهم فرانس تليكوم ثاني أكبر شركات الاتصالات في أوروبا ثمانية في المئة الى 19.9 يورو ليسجل أدنى مستوى منذ سبتمبر عام 2004 بعد ان أصدرت تحذيرا بشأن المبيعات وعدلت توقعاتها لنمو الإيرادات في العام الماضي الى ما بين اثنين وثلاثة في المئة من نحو ثلاثة في المئة.

وانخفض مؤشر ستوكس لقطاع الاتصالات 1.8 في المئة وانخفضت أسهم دويتشه تليكوم وبي.تي بنسبة اثنين في المئة وفودافون بنسبة 1.5 في المئة.وكان مؤشر هذا القطاع هو المؤشر القطاعي الوحيد الذي انخفض العام الماضي إذ تراجع بنسبة واحد في المئة.

وفي قطاع النفط ارتفعت أسهم توتال وبي.بي مع صعود أسعار النفط الأميركية 75 سنتا الى 64.4 دولاراً للبرميل.وارتفع سهم بنك لويدز 2.7 في المئة بفضل تقرير من ميريل لينش رفع تصنيف البنك.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات