حظر الاتجار الدولي في الكافيار المصنع من سمك الحفش

حظر الاتجار الدولي في الكافيار المصنع من سمك الحفش

أعلن مؤخرا عن حظر الاتجار الدولي في الكافيار والمنتجات الأخرى المصنوعة من سمك الحفش المهددة بالانقراض، وقال متحدث باسم اتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض سايتس لهيئة الإذاعة البريطانية : لم يكن بوسعنا إقرار الحصص المخصصة للعام الحالي ، فيما فرض الحظر لأسباب علمية ولإنهاء الصيد غير المشروع في بحر قزوين.

وخلال الأعوام الأخيرة، كان يصدر سنويا ما يتراوح ما بين 110-150 طنا من الكافيار من إقليم بحر قزوين بموجب نظام الحصص، في حين لا تزال أغلب هذه الكمية متاحة في المتاجر.

وتشير المعلومات المستقاة في الآونة الأخيرة طبقا لتصريحات سايتس من أن الدول المصدرة لسمك الحفش والمطلة على بحر قزوين، البحر الأسود والجزء الأدنى من نهر الدانوب الذي يصب فيه،

ونهر آمور وإقليم هاي لونج جيانج الصيني المطل عليه عند الحدود الروسية الصينية، إلى أن كثيرا من أصناف سمك الحفش في تلك المصائد السمكية المشتركة تعاني من تقلص خطير في أعدادها ،

في حين ذكرت الأمانة العامة لاتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض »سايتس«، التي تمثلها 169 دولة عضوة بها على أنه يتعين على الدول المصدرة لسمك الحفش تبني خطة إدارة مشتركة.

وعلق فيليم بينشتيكرز الأمين العام لسايتس بالقول: إن المستوردين مثل الاتحاد الأوروبي يقع على عاتقهم أيضا التزامات هامة، ويتعين عليهم ضمان أن تكون جميع وارداتهم من مصادر قانونية،

كما ينبغي عليهم إنشاء نظم تسجيل لمصانع التجهيز وإعادة التعليب المحلية واللوائح الخاصة بوضع العلامات على الكافيار المعاد تعليبه، في ظل عدم وضع عدد كبير من الدول المستوردة الهامة لتلك الإجراءات موضع التنفيذ ، إلا أن سايتس لا تزال تأمل أن توفر الدول المصدرة المعلومات الضرورية للسماح باستئناف الاتجار في الكافيار.

كتبت كفايه أولير

طباعة Email
تعليقات

تعليقات