تجار يطالبون غرفة تجارة وصناعة البحرين بتفعيل دورها

تجار يطالبون غرفة تجارة وصناعة البحرين بتفعيل دورها

طالب عدد من التجار غرفة تجارة وصناعة البحرين بتقديم دورات تجارية متخصصة يكون هدفها القضاء على الصعوبات التي يعاني منها الشارع التجاري البحريني، والتي تحد من تطور القطاع التجاري، منتقدين أن لا يكون للغرفة دور يذكر في ذلك.

كما طالبوا بضمانات قانونية تحمي صغار التجار في مجال الذهب من خلال إنشاء مكتب رسمي تكون مسؤوليته ضبط حركة تداول المصوغات الذهبية المسروقة في الأسواق، في الوقت ذاته أبدى بعض التجار تفاؤلهم بمجلس إدارة الغرفة الجديد الذي تعهد بأن يتخذ خطوات عملية مهمة في صالح الشارع التجاري، كان أولها الخطوة التي أعلنت عنها الغرفة والمتمثلة في خفض وتوحيد رسوم العضوية عند مستوى 20 ديناراً (200 درهم إماراتي)، مشيدين بوجود وجوه الشابة دخلت الغرفة.

وأكد خالد الأمين ضرورة قيام غرفة التجارة البت في العديد من المواضيع التي تهم الوسط التجاري، وطالب بتنشيط دور اللجان الموجودة في الغرفة، وشدد على أهمية إنشاء لجنة للشباب، مستشهداً بآخر إحصائية باستثمار رجال الأعمال البحرينيين 230 مليون درهم في العقارات الإماراتية خلال العام الماضي.

من جهته قال عصام عبدالعال إن الشارع التجاري يأمل أن يكون أعضاء مجلس الغرفة الجديد قادرين على إصدار قرارات أكثر فاعلية، مشدداً على ضرورة وجود ملتقيات دورية، إلى جانب وضع خطة زمنية للقضاء على العراقيل التي تحد من نمو القطاع التجاري.

وأشار حسن ميرزا إلى أن صغار التجار يتطلعون إلى الغرفة لكي تصبح السند الداعم والحامي لهم من خلال مجموعة من الإجراءات التي يمكن للغرفة اتخاذها مثل خفض الرسوم والجمارك على التجار.

المنامة ـ غازي الغريري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات