الإمارات في القلوب

الإمارات في القلوب

صورة

فقدان الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعالمين العربي والإسلامي للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، ترك حزنا كبيرا في أوساط من عرفوه حاكماً وإنسانا، وعدد الجميع حسن مآثره وأعماله الخيرة وانجازاته الكبيرة على مستوى الوطن وخارجه.

* قال الفنان السعودي محمد عبده في كلمات مقتضبة: شعرت بفداحة الخسارة فالفقيد لم يكن زعيما خليجيا فقط، بل تجاوزت أعماله إلى الوطن العربي كله، وتجد أياديه ممدودة لكل العرب، كما ان انجازاته لم تقتصر على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والرياضية بل تعدت ذلك إلى الجانب الثقافي والفني، فكل من عرف الفقيد لا يمكن إلا أن يشير إلى أعماله الخيرة ونطلب من الله سبحانه وتعالى ان يسكنه فسيح جناته، وان يلهم اخوانه وأبناءه وكل أبناء الإمارات الصبر والسلوان..... الحزن عم الجميع... أما الفنان القطري غانم السليطي فقال: ألمنا كبير والفاجعة اكبر، وجميعنا أبناء الخليج فجعنا عند سماع هذا الخبر الجلل، وأمام مشيئة الله تعالى لا يمكن إلا ان نقول إنا لله وإنا إليه راجعون، والرحمة للفقيد داعين الله سبحانه وتعالى ان يلهم أبناء الإمارات حكاما وشعبا الصبر والسلوان.

وعبر الفنان السعودي عبدالرب ادريس عن حزنه قائلاً: جميعنا شعر بفداحة هذه الخسارة التي ألمت بالجميع من المحيط إلى الخليج فالفقيد ترك بصماته وأفعاله الخيرة في كل مكان من الوطن العربي، رحمه الله والصبر والسلوان لإخوانه من أبناء آل مكتوم ولحكام وشعب الإمارات الشقيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات