بدء ضخ 50 مليار جنيه لإصلاح الجهاز المصرفي المصري

بدء ضخ 50 مليار جنيه لإصلاح الجهاز المصرفي المصري

أعلن الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية عن بدء الوزارة في ضخ 50 مليار جنيه لتنفيذ خطة إصلاح الجهاز المصرفي وإعادة هيكلته بما يزيد من كفاءة أدائه وفقا لما أعلنه الرئيس حسنى مبارك في برنامجه الانتخابي.

وقال غالى في تصريح له أمس ان الخطوة الأولى في البرنامج هي ضخ سبعة مليارات جنيه لسداد مديونيات شركات قطاع الأعمال لدى بنك الاسكندرية بهدف دفع عملية خصخصة البنك من خلال آليه تسوية سريعة وفورية لبنك الاسكندرية بمفرده في الوقت الحالي بما يسهم في إنجاح عملية البيع والخصخصة.

وأوضح الوزير ان الوزارة قررت ان تتم التسوية في شكل سداد نقدي وفوري لعملية البيع بدلا من الحلول السابقة المقترحة التي كانت ستتعامل مع هذه التسوية من منطلق طويل الأجل سواء في صورة سندات لمدة عشرين عاما أو خلافه.

وأضاف ان التسوية تتضمن أيضاً الاستفادة من محفظة الاستثمارات بالبنك عن طريق بيع جانب من هذه الاستثمارات للحكومة وهى المالك الأصلي وذلك بسعر السوق مما يمكن البنك من تحقيق أرباح فورية يتم توزيعها على المساهمين.

وقال وزير المالية ان هذا الأمر سيؤدى إلى تخفيف العبء المالي للتسوية على الحكومة, ومن ناحية أخرى سيسهم في عملية خصخصة البنك بصورة سريعة حيث ان فصل محفظة الاستثمارات وتجنيب جزء منها سوف يسهل من عملية البيع, وبالتالي نتمكن من إعداد البنك لبيع أفضل وبمردود اكبر لميزانية الدولة.

وأضاف ان حصيلة برنامج الخصخصة تمثل أصولاً لن يتم استخدامها في الموازنة العامة لتمويل إنفاق جارى, ولكن سيتم استخدامها في أصول أخرى لتدعيم الجهاز المصرفي بهدف المحافظة على أموال المودعين وأيضاً تدعيم الجهاز المصرفي بالسيولة اللازمة لتمويل الانطلاقة المطلوبة له لتحقيق أداء أعلى.

وأشار إلى ان الهدف من كل هذه الخطوات السريعة والفعالة هو الحفاظ على الأصول من خلال تبديل أصل بآخر أكثر فاعلية وكفاءة, مؤكدا ان هذه الخطوات تتم في إطار من التنسيق والتعاون بين وزارة المالية ووزارة الاستثمار والبنك المركزي.

وأكد ان المرحلة المقبلة ستشهد استمرار جهود وزارة المالية في مساندة كل من شركات قطاع الأعمال العام والبنوك العامة على تسوية المديونيات غير المنتظمة في إطار متوازن يحفظ للدولة حقوقها ويعزز فرص نجاح جهود برنامج إعادة الهيكلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات