16% حصة النفط والمنتجات النفطية

3.27 مليارات درهم قيمة التبادل التجاري بين أستراليا والإمارات

بلغت قيمة التجارة بين الإمارات واستراليا خلال الأشهر التسعة الأولى من 2005 نحو 3.27 مليارات درهم منها صادرات استرالية إلى الإمارات بقيمة 2.5 مليار درهم، وواردات من الإمارات تصل إلى 771 مليون درهم فقط، الأمر الذي أدى لفائض تجاري لصالح استراليا قدره 1.7 مليار درهم.

وأوضح تقرير بالنشرة لاقتصادية لغرفة دبي أن النفط والمنتجات النفطية يسيطران على التجارة بين البلدين حيث أن واردات استراليا من مجموعة المنتجات المذكورة تمثل 69% من إجمالي الواردات من الإمارات. وفي ما يتعلق بإجمالي قيمة السلع التي تبادلها البلدان، ذكر مكتب الإحصاء الاسترالي:

أنه إلى جانب النفط ومنتجاته وكذلك المجموعة الكبيرة من السلع المصنفة بأنها منتجات متنوعة، تمثلت واردات استراليا الرئيسية من الإمارات في الحديد والصلب .

والذي بلغت قيمته 52 مليون درهم، الزجاج ومصنوعاته 20 مليون درهم، الخزف 17 مليون درهم، الآلات وقطع الغيار الخاصة بها 11 مليون درهم، الزيوت الأساسية والعطور ومحضرات التجميل 10 ملايين درهم، الأحجار والمعادن الثمينة .

وشبه الثمينة والمجوهرات 9 ملايين درهم، المعدات الكهربائية والإلكترونية 7 ملايين درهم، السفن والقوارب والهياكل العائمة 6 ملايين درهم. وبلغت حصة قيمة الواردات من كل السلع الأخرى 5% فقط من إجمالي واردات استراليا من الإمارات.

وبلغ الفائض التجاري من تجارة النفط ومنتجاته بين البلدين 196 مليون درهم لصالح الإمارات. بالمثل حققت التجارة الثنائية بين البلدين في الزجاج ومصنوعاته فائضا لصالح الإمارات بلغ 7 ملايين درهم، الخزف 6 ملايين درهم، مواد الحديد والصلب 4 ملايين درهم، الزيوت الأساسية والعطور.

ومحضرات التجميل مليون درهم وكذلك السفن والقوارب والهياكل العائمة مليون درهم. ويميل الميزان التجاري من تجارة السلع الأخرى التي تشكل واردات استراليا الرئيسية من الإمارات لصالح استراليا.

الصادرات الاسترالية الرئيسية:

بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من السلع المتنوعة والخاصة، تتصدر المركبات وقطع غيارها قائمة السلع التي تصدرها استراليا إلى الإمارات حيث بلغت قيمتها 496 مليون درهم (أنظر الجدول 2). بلغ الفائض التجاري الذي حققته استراليا من التجارة مع الإمارات 183 مليون درهم.

من المنتجات الرئيسية التي صدرتها استراليا إلى الإمارات لحوم وأحشاء وأطراف صالحة للأكل والتي بلغت قيمتها 129 مليون درهم، المعدات الكهربائية والإلكترونية 84 مليون درهم، منتجات الألبان، البيض، العسل والمنتجات الغذائية الأخرى ذات الأصل الحيواني 79 مليون درهم، الآلات.

وأجزاؤها 77 مليون درهم، الفواكه والأثمار 53 مليون درهم، الحيوانات الحية 52 مليون درهم، مصنوعات الحديد والصلب 40 مليون درهم، الخضار والجذور الدرنية 38 مليون درهم. بلغ إجمالي قيمة الصادرات من السلع المذكورة 2.1 مليار درهم.

باستثناء تجارة منتجات الحديد والصلب والتي ذكر سابقا أن الميزان التجاري فيها يميل لصالح الإمارات، فإن التجارة في كل السلع الأخرى يميل الميزان التجاري فيها لصالح استراليا وقد بلغ إجمالي الفائض التجاري الذي حققته 732 مليون درهم.

ومع تزايد استيراد الموديلات الجديدة من السيارات في الربع الأخير واستمرار شعبية منتجات الألبان والمزارع الاسترالية في الإمارات، يتوقع أن ترتفع صادرات استراليا إلى الإمارات أكثر.

من جهة أخرى، فإن شهور البرد وموسم العطلات المقبلة في استراليا يبشر بارتفاع الاستهلاك من الوقود وتزايد الطلب من الخزف والزجاج ومصنوعاته ومحضرات التجميل. لذلك، تظل التوقعات مرتفعة بشأن نمو التجارة الثنائية بين الإمارات واستراليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات