بعثتان من غرفة دبي تزوران ماليزيا وتركيا

بعثتان من غرفة دبي تزوران ماليزيا وتركيا

قامت غرفة تجارة وصناعة دبي متمثلة بإدارة الخدمات التجارية فيها بإرسال بعثة تضم عددا من الموظفين الذين يمثلون الكوادر العليا والمتوسطة في الإدارة إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور في إطار جولة تعريفية شملت كلا من مؤسسة تنمية الموارد البشرية الوطنية الماليزية، التي تقوم بتقديم خدماتها إلى أنحاء ماليزيا.

وغرفة تجارة وصناعة ماليزيا، ووزارة التجارة الداخلية وشؤون المستهلك، وهيئة الشركات والمؤسسات الماليزية، وإدارات الشؤون القانونية والتنفيذية وتقنية المعلومات، وسلطة التنمية الصناعية الماليزية ووزارة تطوير الأعمال التعاونية، وذلك للفترة من 19 ولغاية 23 من شهر ديسمبر 2005.

وضمت البعثة إياد الكندي، مدير قسم خدمات الأعضاء بغرفة تجارة وصناعة دبي، رئيسا، وعضوية كل من جهاد كاظم، مدير الخدمات القانونية للأعمال، ومحمد خليفة الرميثي، مشرف خدمات المعلومات، وسعيد الحارثي، مشرف فرع جبل علي ومحمد شريف العلي، منسق شؤون العضوية.

وأكد الكندي بأن الغرض من هذه الزيارة كان للإطلاع على آخر التطورات وأفضل الممارسات وأرقى الخدمات، التي تقوم غرفة تجارة وصناعة ماليزيا والدوائر والوزارات ذات الصلة بتقديمها إلى أعضائها والمتعاملين معها.

وإعداد موظفي الكوادر المتوسطة ودعمهم للإضطلاع بمسؤوليات إدارية وقيادية أكبر، إضافة إلى تدعيم أسس العمل الجماعي بين الكوادر العليا والمتوسطة لتحقيق الأهداف المتوخاة من هذه الزيارة في جو من الشفافية والتعاون.

وأضاف إياد الكندي، مدير قسم خدمات الأعضاء بغرفة تجارة وصناعة دبي، بأن البعثة قد إطلعت على عدد من الممارسات والأساليب في مجال الخدمات التجارية .

والتي يمكن تطويرها بحيث تتماشى مع الإيفاء بمتطلبات مجتمع الأعمال والفعاليات الاقتصادية في إمارة دبي، فضلا عن تعزيز وتفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بين البلدين، وسبل دعم وتطوير المشاريع المتوسطة والصغيرة، إضافة إلى تعزيز فرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين.

ومن الجدير ذكره أن إدارة الخدمات التجارية قد قامت بإرسال بعثة مماثلة في إطار جولة تعريفية أيضا إلى مدينة إسطنبول التركية مطلع شهر ديسمبر 2005 برئاسة عتيق جمعة نصيب، مدير إدارة الخدمات التجارية، وعضوية ستة من العاملين في الإدارة.

والذين يمثلون مختلف فروع غرفة تجارة وصناعة دبي وهم أسماء عيسى(مشرف تصديقات)، وخلود صالح عبد الرحيم(مشرف فرع المنطقة الحرة لمطار دبي)، ويوسف الشاعر(منسق أول خدمة العملاء).

وسعاد بن طوق(منسق أول شؤون العضوية)، وأمل المهيري(منسق خدمة العملاء)، ودلال المري(منسق خدمات المعلومات) حيث قام الوفد بزيارة غرفة تجارة إسطنبول وغرفة الصناعة فيها، إضافة إلى عدد من الدوائر ذات الصلة .

وذلك للإطلاع على أفضل الممارسات والأساليب المتبعة في خدمة العملاء والأعضاء المسجلين لدى الغرفتين والاستفادة من الخبرات في مجال تقديم الخدمات التجارية التي تتمتع بها مدينة إسطنبول التي تعد العاصمة الاقتصادية لتركيا بموقعها الاقتصادي الإستراتيجي المهم كمركز تجاري يربط بين قارتي آسيا وأوروبا .

والذي يشبه إلى حد كبير الموقع الإستراتيجي المهم الذي تلعبه إمارة دبي كمركز تجاري للتصدير وإعادة التصدير إلى أسواق مهمة على المستويين الإقليمي والدولي.

وتأتي الزيارتان كجزء من المبادرات التي أطلقتها غرفة تجارة وصناعة دبي ضمن توجهاتها وخططها الإستراتيجية الجديدة تنفيذا لتوصيات وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وزير الدفاع بالاهتمام والتطوير والارتقاء بمستوى الصفوف الثانية من العاملين في المؤسسات الخدمية.

والذين تُعقدُ الآمال عليهم لتبوؤ مناصب قيادية في المستقبل القريب لما لهذا الأمر من أثر بالغ في الارتقاء بمستوى الخدمات، التي تقوم غرفة تجارة وصناعة دبي متمثلة بإدارة الخدمات التجارية، بتقديمها إلى أعضائها.

والذي سيساهم وبشكل فعال في تطوير الحركة التجارية وتعزيز فرص الاستثمار والنمو الاقتصادي بدولة الإمارات عموما وإمارة دبي على وجه الخصوص.

وقامت غرفة تجارة وصناعة دبي بتوجيه دعوة إلى غرفة تجارة وصناعة ماليزيا وغرفة تجارة إسطنبول وغرفة الصناعة فيها.

إضافة إلى الدوائر والمؤسسات ذات الصلة في كل من البلدين للقيام بزيارات مماثلة إلى دبي تعزيزا للعلاقات التجارية والاقتصادية القائمة بين كل من دبي وماليزيا من جهة ودبي وإسطنبول التركية من جهة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات