مؤتمر للترويج للاقتصاد الأفغاني في دبي الشهر الجاري

مؤتمر للترويج للاقتصاد الأفغاني في دبي الشهر الجاري

استقبل عبد الرحمن غانم المطيوعي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس الثلاثاء راشد محمدي، قنصل عام أفغانستان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث بحث اللقاء سبل تطوير العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين البلدين وتنشيط حركة التبادل التجاري من خلال دعوة المستثمرين ورجال الأعمال في دبي للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها أفغانستان في مجالات حيوية عديدة.

وقال مدير عام غرفة دبي إننا نأمل في أن تتطور العلاقات التجارية بين دبي وأفغانستان نحو آفاق جديدة من خلال العمل المشترك على فتح قنوات للتعاون الاقتصادي المباشر بين البلدين.

فضلاً عن تفعيل التواصل بين رجال الأعمال في دبي وأفغانستان مع ضرورة إنشاء مؤسسات اقتصادية حديثة في أفغانستان لتواكب التقدم الاقتصادي العالمي وتعزز علاقاتها مع الدول المجاورة«.

وأضاف أن أفغانستان تتمتع بإمكانيات اقتصادية وثروات معدنية وحيوانية كبيرة يمكن الإستفادة منها بعد أن يتأكد المستثمرون من إستقرار الوضع السياسي والاقتصادي في البلاد.

من جانبه، أكد راشد محمدي، قنصل عام أفغانستان في دولة الإمارات حرص حكومته ورئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية على فتح الباب واسعاً أمام كافة أنواع التعاون التجاري والاقتصادي مع دولة الإمارات لما فيه مصلحة البلدين.

وأضاف أن حكومة أفغانستان تسعى في الآونة الأخيرة لجذب المزيد من الاستثمارات من الدول العربية والإسلامية، مشيراً إلى دور غرفة دبي في الترويج للفرص الاستثمارية المتوفرة حالياً في أفغانستان في مجالات عديدة كالزراعة وبناء السدود والمحطات الكهربائية واستخراج النحاس والذهب والغاز والنفط وغيرها.

وأوضح القنصل العام الأفغاني في دولة الإمارات أن حكومة بلاده تعتزم عقد مؤتمر اقتصادي في دبي في الفترة 21-22 يناير 2006 للتعريف عن فرص الاستثمار في أفغانستان.

وذلك تحت رعاية مجلس الأعمال الأفغاني الذي يعمل تحت مظلة غرفة دبي، حيث من المتوقع أن يحضر المؤتمر أكثر من 400 شخصية على رأسهم وزير الخارجية الأفغاني ووزير التجارة الأفغاني ووزير المالية الأفغاني ووزير الاقتصاد إلى جانب ممثلين عن البنك الدولي والبنك الآسيوي.

وقال إننا نود توجيه الدعوة إلى رئيس ومدراء وأعضاء غرفة تجارة وصناعة دبي وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال في دبي لحضور هذا المؤتمر المهم للإطلاع على الفرص الاستثمارية المتوفرة في أفغانستان والتسهيلات التي تقدمها الحكومة الأفغانية للمستثمرين ورجال الأعمال من دولة الإمارات«.

وعبر مدير عام غرفة دبي عن أهمية عقد مثل هذا المؤتمر في دبي مبدياً استعداد الغرفة لإستضافة هذا المؤتمر في مقرها ليتسنى للعديد من رجال الأعمال والمستثمرين في دبي الحضور والإستفادة من المعلومات التي ستطرح خلال المؤتمر عن الاستثمار في أفغانستان.

وأضاف المطيوعي »سيكون هذا المؤتمر بمثابة الرسالة التي ستوجهها الحكومة الأفغانية لمجتمع الأعمال في دبي للتفكير في الإستفادة من السوق الأفغاني وفتح قنوات الإتصال الفعال بين رجال الأعمال في كلا البلدين، مع أهمية العمل على توقيع الإتفاقيات الاقتصادية بين دبي وأفغانستان كاتفاقية التعاون الاقتصادي وإتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وإتفاقية حماية الاستثمارات.

حيث توفر تلك الإتفاقيات مناخاً مشجعاً ومطمئناً للمستثمرين في دولة الإمارات للنفاذ إلى الأسواق الأفغانية بأمان«. وقدم القنصل العام الأفغاني لغرفة دبي عدة كتيبات ومطبوعات تتحدث عن الفرص الاستثمارية التي تعرضها الحكومة الإفغانية أمام المستثمرين العرب عامة.

والمستثمرين من دولة الإمارات على وجه الخصوص، كما أشار إلى زيادة الرحلات الجوية اليومية من دبي إلى أكبر المدن الأفغانية والرحلات التي ستنطلق قريباً من الشارقة إلى العاصمة الأفغانية كابول.

يذكر أن إجمالي حجم تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع أفغانستان قد تضاعف من عام 2000 عندما بلغت قيمته نحو 460 مليون درهم ليصل إلى نحو 873 مليون درهم عام 2004. أما إجمالي واردات دبي من أفغانستان فقد بلغ عام 2004 نحو 14.2 مليون درهم.

في حين بلغت قيمة صادرات دبي إلى أفغانستان في نفس العام نحو 142.9 مليون درهم، بينما بلغ إجمالي قيمة إعادة صادرات دبي إلى أفغانستان عام 2004 نحو 715.8 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات