علا غانم : زوجي لن يقدمني للسينما العالمية

علا غانم : زوجي لن يقدمني للسينما العالمية

انتشرت الشائعات عن الخلافات الزوجية بين النجمة علا غانم وزوجها رجل الأعمال عبدالعزيز حسن، ولكنها تنفي الشائعات وتؤكد على التفاهم بينهما وتدعيمه لنشاطها الفني.

ـ زوجك رجل الأعمال نشاطه موزع بين مصر وأميركا كيف تسير الحياة بينكما بهذه الصورة؟

ـ نحن متفقان على كل شيء منذ أن التقيت به في أميركا أثناء تصويري لحلقات «أماكن في القلب» حيث وضعنا بروتوكول حياتنا داخل المطعم الشهير الذي يمتلكه هناك واتفقنا على كل شيء خاص بي وبرعايتي لبناتي وبه هو أيضا حيث يقوم بتوزيع تواجده بين مصر وأميركا لحين نقل نشاطه نهائيا إلى القاهرة، ولا توجد بيننا أية خلافات في وجهات النظر والأمور تسير بشكل طبيعي.

ـ هل صحيح أن زوجك سيتجه إلى الإنتاج السينمائي من أجل تقديمك إلى السينما العالمية من خلال ستوديوهات هوليوود؟

ـ غير صحيح، فزوجي لا يفكر في العمل بهذا المجال واتجاهي للسينما العالمية لن يكون عن طريقه فهناك بعض العروض أدرسها منذ فترة وقبل زواجي تلقيتها من بعض الشركات الأجنبية ولكنني لم اتخذ بشأنها قرارا حتى الآن بسبب ارتباطي بالعمل في مصر وهم يطلبون مني التواجد في الخارج لعمل اختبار أمام الكاميرا وإسناد الدور المناسب لي خاصة أنني أجيد الإنجليزية بطلاقة وأتمتع بملامح مميزة تجعلني قادرة على أداء نوعية مختلفة من الأدوار غير التقليدية.

ـ اختيارك للعمل في مجال الإعلانات هل جاء على حساب عملك السينمائي؟

ـ لا، على الرغم من أنني اتقاضى أضعاف ما اتقاضاه في السينما لأنني أقدم نوعية جيدة من الإعلانات التي يتم تصويرها في الخارج وتروج لسلع مهمة في حياة المرأة، ويتم هذا في الأوقات التي لا ارتبط خلالها بأعمال سينمائية حيث أحرص على الالتزام بالدقة أثناء التصوير حتى لا أضع الإنتاج في مواقف حرجة.

ـ لكنك كنت سببا في توقف التصوير لأكثر من مرة أثناء عملك في فيلم «صائد اليمام».. بماذا تفسرين ذلك؟

ـ لم أكن سببا في توقف تصوير فيلم «صائد اليمام» ولكن الجهة المنتجة هي التي قامت ودون علمي وأجلت العمل في أيام كثيرة ترتب عليها تواصل مواعيد التصوير مع أعمال أخرى وهذا لم يصبني لوحدي بالضرر، بل أصاب في الوقت نفسه زميلي أشرف عبدالباقي بالضرر، وكان هو أيضا مرتبط بأعمال أخرى لكننا اتفقنا في نهاية الأمر على استئناف العمل في الفيلم بعد ذلك.

ـ وماذا عن تفاصيل دورك في فيلم «صائد اليمام»؟

ـ جسد دور «سماح» فتاة رقيقة المشاعر تعيش قصة حب مع ابن الجيران أشرف عبدالباقي وهي تهتم برعاية طائر اليمام وتنجح في الارتباط بالشاب الذي أحبته ولكن تحدث بينهما عدة مفاجآت بعد مرور 15 سنة على زواجه.

القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات