واحة السجاد تطلق حملة ترويجية تشمل الفنادق وشركات السياحة والصحف

واحة السجاد تطلق حملة ترويجية تشمل الفنادق وشركات السياحة والصحف

أطلقت اللجنة المشرفة على فعاليات واحة السجاد 2006 التي تقام في مركز دبي التجاري العالمية في القاعة رقم واحد، حملة ترويجية ضخمة تهدف الى استقطاب النخبة من المتسوقين خلال الفترة من 4 يناير ولغاية 14 منه خصوصا أن عطلة عيد الأضحى المبارك تتزامن مع تلك الفترة أيضا.

وقال صلاح النقي رئيس لجنة واحة السجاد 2006 إن الخطة الترويجية وضعت بما يتلاءم مع نوعية السلع المعروضة في الواحة وهي السجاد اليدوي الذي يحظى بانتشار واسع بين شرائح معينة من المجتمع المحلي أو الأجنبي، أضف الى ذلك التعريف بالإمارة باعتبارها من بين أهم الأسواق التي تضم تشكيلة واسعة من السجاد الإيراني والأفغاني والتركي والصيني والهندي.. المصنوع يدويا.

وأوضح أن التركيز بالدرجة الأولى هذا العام كان على القطاع السياحي وخصوصا في فنادق دبي والشركات السياحية بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي .

حيث تشهد في الوقت حالي نسبة إشغال مرتفعة جدا من قبل العائلات ورجال الأعمال، فقمنا بإعداد منشورات باللغتين العربية والإنجليزية تتضمن كافة المعلومات المتعلقة بهذا الحدث .

وتوزيعها على الزوار والمقيمين في تلك الفنادق بناء على دراسات قمنا بها في الدورات السابقة لواحة السجاد أظهرت أن نسبة الذين أقبلوا على الشراء منها من قبل السياح الخليجيين والاوروبيين والأميركيين والآسيويين مرتفعة جدا.

وأضاف أن الخطة الترويجية ركزت أيضا على الصحف المحلية والإقليمية والعابرة الناطقة باللغتين العربية والإنجليزية والتي تتمتع بانتشار واسع بهدف الوصول الى أكبر شريحة ممكنة من القراء الذين يهتمون باقتناء مثل هذا النوع السجاد لتزيين منازلهم به حيث ستتضمن خلال الأسبوعين المقبليين حملة إعلانية مركزة.

بالإضافة الى تضمين دليل مهرجان دبي للتسوق 2006 كل المعلومات المتعلقة بإقامة هذا الحدث مع الأخذ بالاعتبار أن ذلك الدليل يتمتع بانتشار واسع النطاق في مختلف المرافق السياحية ومراكز التسوق في دبي.

على صعيد آخر قال النقي إن لجنة واحة السجاد 2006 أعدت أيضا خطة إعلامية تشمل مختلف الصحف والإذاعات والتلفزيونات المحلية والإقليمية الناطقة باللغة العربية والإنجليزية والأوردية.

وخصصت في المناسبة عددا من الجوائز النقدية للفائزين في المسابقات التي ستجري في هذا الإطار وخصوصا في بعض الإذاعات التي تتمتع بانتشار واسع بين مختلف شرائح المجتمع المواطنين والمقيمين في الدولة وكذلك الأمر بالنسبة للزوار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات