"المغامرات العربية" و"حلول دبي للمؤتمرات" تنظمان ندوة عالمية لبرامج الحوافز في دبي

"المغامرات العربية" و"حلول دبي للمؤتمرات" تنظمان ندوة عالمية لبرامج الحوافز في دبي

تشارك اثنتان من الشركات التابعة لطيران الإمارات في تنظيم منتدى رئيسي لصناعة سفر مجموعات السفر التشجيعي والحوافز للمرة الأولى في دبي خلال إبريل المقبل.

فقد أعلن مؤخراً عن اختيار »المغامرات العربية«، الشركة الرائدة في تنظيم برامج الرحلات داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، و»حلول دبي للمؤتمرات«، الوحدة المتخصصة في تنظيم المؤتمرات، للمشاركة في تنظيم ESNEP 2006، البرنامج التعليمي للجمعية الأوروبية لسفر الحوافز والمديرين.

ووقع الاختيار على دبي كمكان لعقد البرنامج بفضل شهرة المدينة في تنظيم المؤتمرات ونجاحها في استضافة قمة مجلس إدارة الجمعية الأوروبية لسفر الحوافز والمديرين SITE خلال شهر فبراير 2004.

ويعد البرنامج السنوي، الذي يستمر ثلاثة أيام، أهم منتدى تعليمي وتعريفي لصناعة سفر الحوافز، حيث يوفر للعاملين في هذا الميدان الفرصة لتوسيع شبكة أعمالهم من خلال التعرف على الاتجاهات الجديدة وتبادل الأفكار. وسوف يعقد المنتدى خلال الفترة بين 19 و21 إبريل 2006.

وتعد الجمعية الأوروبية لسفر الحوافز والمديرين، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1973، الجهة العالمية الوحيدة المختصة في متابعة جودة سفر الحوافز، وهي الصناعة التي تقدر بمليارات الدولارات سنوياً. كما توفر الجمعية ندوات تعليمية وخدمات معلوماتية للعاملين في هذا الميدان.

وترعى طيران الإمارات منتدى ESNEP 2006 وسوف تنقل المشاركين من مختلف محطاتها الأوروبية إلى دبي. ويعقد المؤتمر في فندق مدينة جميرا الذي سيوفر قاعات المؤتمر وغرفاً لإقامة غالبية المشاركين، في حين سيوفر فندق جميرا بيتش وغراند حياة، وهما من الرعاة المشاركين، غرفاً إضافية وخدمات طعام وشراب.

وسوف تعمل »المغامرات العربية« و»حلول دبي للمؤتمرات« في تنظيم المنتدى بالتعاون مع الشركات الأخرى العاملة في دبي لترويج منتدى ESNEP 2006.

وقالت سميرة إسحق، مديرة قسم سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض Mice في المغامرات العربية.

ونائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأوروبية لسفر الحوافز والمديرين SITE: »يلعب قسمنا دوراً رئيسياً في ترويج دبي كوجهة لبرامج السفر التشجيعي، وهو قادر على استضافة مجموعات بدءاً من 20 شخصاً وحتى خمسة آلاف. ونحن واثقون من قدرة خبرائنا على تنظيم مؤتمر يفوق المعايير التي تتبعها SITE منذ أكثر من 30 عاماً«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات