"سيفات" ستستثمر 10.5 ملايين دولار

أكبر شركة تونسية لصناعة الأدوية ترفع رأسمالها عبر أسهم للاكتتاب

أعلنت شركة الصناعات الصيدلانية التونسية »سيفات« الحكومية الأولى في هذا القطاع عن فتح رأسمالها أمام الاكتتاب العام ورفعه بنسبة 32 في المئة.

وتتم هذه العملية المزدوجة عن طريق طرح 580 ألف سهم جديد في سوق الأوراق المالية التونسية بغية رفع رأسمالها من 6.1 إلى 9 ملايين دينار نحو 6.4 ملايين دولار.

وأوضح المصدر أن فترة الاكتتاب بالرأسمال ستمتد إلى 16 مارس ضمنا وستسمح العملية لشركة سيفات وهي الوحيدة التي تملك مختبر أبحاث وتطوير في قطاع صناعة الأدوية بتمويل برنامج يقضي باستثمار 14.5 مليون دينار 10.5 ملايين دولار ويمتد من العام 2001 إلى العام 2005.

وأعلن أحد مسؤولي الشركة أن هذا البرنامج سيسمح لها أيضا بالتكيف مع التكنولوجيات الحديثة في القطاع وبزيادة قدرتها الإنتاجية بهدف ترسيخ مكانتها كرائدة في مجال الأعمال.

وتغطي شركة سيفات التي نشأت من تقسيم الصيدلية المركزية في تونس نحو 12 في المئة من حاجات البلاد من الأدوية ويشتمل 75 في المئة من إنتاجها على أدوية عامة في مقابل 25 في المئة من منتجات مصنعة بموجب إجازات تصنيع من عشر مختبرات أوروبية.

ويبلغ عدد الشركات العاملة في الصناعة الصيدلانية التونسية ثلاثين شركة توفر 42 في المئة من حاجات البلاد في مقابل 7 في المئة في عام 1988.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات