هبوط حاد لصادرات تونس من زيت الزيتون

هبوط حاد لصادرات تونس من زيت الزيتون

أظهرت إحصاءات رسمية أول من أمس أن صادرات تونس من زيت الزيتون هبطت هبوطا شديدا إلى 96900 طن في الأحد عشر شهرا الأولى لهذا العام مع انخفاض الإنتاج.ويمثل زيت الزيتون نصف صادرات تونس الزراعية التي تشكل أكثر من عشرة في المئة من مجمل مبيعاتها في الخارج.

ويستفيد أكثر من 500 ألف عائلة من سكان تونس البالغ عددهم عشرة ملايين من صناعة زيت الزيتون الكثيفة في استخدام الأيدي العاملة.

ويقول مسؤولون في الحكومة والصناعة ان الإنتاج هذا الموسم هبط إلى اقل من نصف المحصول العام الماضي الذي بلغ 278 ألف طن ويرجع ذلك أساساً إلى المحصول الكبير للفترة الماضية الذي استغرق جنيه وقتا طويلا.

وأخر ذلك الاستعدادات للموسم الحالي. واستدركوا بقولهم إن أسعار زيت الزيتون المرتفعة في الخارج بسبب هبوط الإنتاج في أوروبا ساعدت في تخفيف الأثر من حيث قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون.

ومع أن كمية صادرات تونس من زيت الزيتون هبطت إلى 96900 طن من

209200 طن في الفترة من يناير إلى نوفمبر من العام الماضي فان قيمة الصادرات كانت 403.8 ملايين دينار تونسي »296.7 مليون دولار« أي ما يقل 42.3 في المئة عن العام الماضي. (رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات