الإمارات إف إكس تطلق حملة توعية تعليمية حول التجارة الإلكترونية

الإمارات إف إكس تطلق حملة توعية تعليمية حول التجارة الإلكترونية

اختارت الإمارات إف إكس، شركة تجارة العملات الأجنبية في دبي، وكالة العلاقات العامة »حاج روبنسون«، لدعمها في تحقيق أهدافها بشأن تعليم وتمكين الأفراد والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة حول مهارات موازنة تقلبات أسعار العملات المتداولة وإدارة مخاطرها والمضاربة في الأسواق العالمية.

وستقيم الإمارات إف إكس، ضمن برامج فعاليات حملتها العديدة، ندوات تعليمية تقدم من خلالها شرحاً وافياً حول أسواق العملات، وتعمل بالتعاون مع الصحافة المختصة في قطاعات التمويل الشخصي بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتحديد كيفية استخدامها، والطريقة الأمثل للاستفادة منها.

وصرح سامر حلمي، المدير العام لشركة الإمارات إف إكس ، قائلاً: »عندما تشكل غالبية سكان منطقة ما نسبة تبلغ 85% من الوافدين، وعندما تتطلب العديد من المشاريع التجارية الرائجة تداولات منتظمة للعملات الأجنبية، فقد نتفاجأ عندما نجد أن معظمهم ليس لديهم وعي شامل حول موازنة تقلبات أسعارالعملات وإدارة مخاطرها«.

لقد أصبحت مهارات الموازنة وإدارة مخاطر تقلبات أسعار العملات المتداولة ضرورة ملحّة لكافة شرائح المجتمع، بدءاً من الفرد المقيم المستثمرفي مجال العقارات، إلى المؤسسات التي تصدر فواتيرها بالعملات الأجنبية.

وتدرك الإمارات إف إكس أن من واجبها توعية وتعليم الناس حول أصول إدارة مخاطر تقلبات أسعار العملات المتداولة، وإبرازها كأداة مالية سهلة وقيمة وغير مكلفة.

»بخلاف إدارة مخاطر تقلبات أسعار العملات، تعتبر المضاربة في أسواق العملات، بمثابة تجارة مالية بديلة مهمة قد تستفيد معظم المحافظ من خلال الخوض فيه، خاصة مع تواتر التخمينات حول تباطؤ ارتفاع أسواق العقارات المحلية، وتوقعات انخفاض التضخم الهائل الذي تدل عليه مؤشرات البورصات الإقليمية.

فهو يتطلب حداً أدنى من رأس المال، ويتمتع بعمولات منخفضة تنافسية، ويعد بمثابة استراتيجية جيدة للحفاظ على الثروات«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات