بيع أراضٍ في «مدينة العرب» بقيمة ملياري درهم

حنين: الفنان اليمني لم يجد فرصته في الدراما الخليجية

حنين مذيعة وممثلة يمنية حاصلة على بكالوريوس إعلام إذاعة وتلفزيون، قدمت أعمالاً تلفزيونية عدة وشاركت في أعمال مشتركة يمنية سعودية، بدأت أول خطوات عملها بعد حصولها على الثانوية مباشرة، حيث تقدمت كمذيعة في الإذاعة، وأول عمل بدأته مذيعة ميدانية في برنامج »البث المفتوح«.

ولم يقف طموح حنين عند الإذاعة، بل اتجهت للتمثيل وعملت مع الفنان السعودي عبدالرحمن الخريجي في مسلسل من 6 حلقات، وحازت على إعجاب زملائها في تجربتها الأولى.

وتبعتها تجربة أخرى في مسلسل »صور وعبر« مع المنتج والممثل السعودي سعيد الخضر.

٭ ما هي أحلامك كفنانة يمنية؟

ــ أحلامي أن أمثل اليمن في أعمال خليجية أو في أعمال مشتركة يمنية عربية، ولي تجارب جيدة في هذا المجال، وهناك تنافس في الدراما الخليجية، حيث نشاهد العشرات من أعمال الدراما تنتج سنوياً على مستوى الكويت وقطر والبحرين والسعودية وحتى سلطنة عمان، وأملي أن أرى بلدنا وقد دخلت حلبة التنافس بأعمال يمنية أو مشتركة، خاصة وأن لدينا الكثير من الكفاءات في مجال الدراما والتأليف والتمثيل والإخراج.

٭ وماذا عن تجربتك المحلية في اليمن؟

ــ في مجال الدراما المحلية أتذكر المخرج عبدالرحمن دلاق الذي عرض عليّ المشاركة في مسلسل »رماد الشوك« في الوقت الذي لم أكن مهيأة لخوض تجربة عميقة، ولكني أدين بكل الشكر والتقدير له، لأنه وقف معي وشجعني لتجاوز هذه الخطوة، وهو الذي ساعدني أيضاً على خوض تجربة التمثيل، ومنه تعلمت الكثير وما زلت.

٭ ما هي طموحات حنين؟

ــ ليس هناك مستحيل أمام الأحلام والتطلعات، والدراما في اليمن لها باع طويل، كما هو الحال في المسرح، ونحن باعتبارنا في منطقة واحدة »الخليج والجزيرة العربية« الأحق لنا بالمشاركة والتعاون، وأتمنى فعلاً أن توجه الدعوات لي ولزملائي للمشاركة في أعمال درامية كويتية أو بحرينية أو إماراتية أو أي قطر خليجي آخر.

٭ لمن تدينين بالفضل في نجاحك؟

ــ نجاحي يرجع بصورة أساسية إلى تشجيع الأسرة ودعمها ووقوف عدد من الإعلاميين والفنانين اليمنيين إلى جانبي، بحيث استطعت الحضور على المستويين المحلي والخليجي، وشاركت في معظم الأعمال الدرامية التي أنتجها التلفزيون اليمني، فضلاً عن أعمال درامية عربية كالمسلسل السعودي »صور وعبر« والذي اعتبره نقلة في مسيرتي الفنية، إلى جانب المشاركة في مسلسل سعودي آخر كضيفة شرف بعنوان »وعاد قلبي إلى هناك«.

حوار: جميل محسن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات