البرازيل تسدد 15 مليار دولار من ديونها

البرازيل تسدد 15 مليار دولار من ديونها

أعلنت البرازيل اعتزامها سداد 15.5 مليار دولار من ديونها المستحقة لصندوق النقد الدولي قبل الموعد المقرر بفضل تنامي احتياطي النقد الأجنبي لديها.

وقال البنك المركزي البرازيلي إن بلاده ستسدد للصندوق هذه الأموال بنهاية العام الحالي في حين أن الموعد المقرر لها في العام المقبل وعام 2007.

وكان احتياطي النقد الأجنبي لدى البرازيل قد زاد بنسبة 100 في المئة في نهاية العام المالي المنتهي في نوفمبر الماضي ليصل إلى 51 مليار دولار بفضل تدفق الاستثمارات الأجنبية وانتعاش الصادرات. وأشار البنك إلى أن الاحتياطي النقدي ارتفع الآن إلى 67 مليار دولار.

وقال أنطونيو بالوتشي وزير المالية البرازيلي إن السداد المبكر للديون سيوفر للبرازيل 900 مليون دولار من الفوائد المقررة على الدين.

وكانت ديون البرازيل لصندوق النقد الدولي قد ارتفعت إلى أعلى مستوى لها في نوفمبر 2003 عندما بلغت 33.7 مليار دولار في أعقاب الأزمة الاقتصادية التي تعرضت لها منطقة أميركا اللاتينية بشكل عام.

وقال بيان صادر عن البنك الدولي أنه من المقرر أن يصل رئيس البنك بول وولفيتز إلى البرازيل غدا الخميس في أول زيارة له لأميركا الجنوبية.

ومن المقرر أن يلتقي وولفيتز خلال زيارته التي تستمر ستة أيام مع الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا ووزير المالية انطونيو بالوتشي. وتتصدر قضايا الاستقرار الاقتصادي والنمو وقضايا اجتماعية أخرى جدول مباحثات وولفيتز في البرازيل.

وقال وولفيتز في بيان »هذه أول زيارة لي لأميركا اللاتينية كوني رئيسا للبنك الدولي وأول زيارة لي للبرازيل«. وأضاف »إن السفر عبر هذا العملاق الاقتصادي الذي صار يلعب دوراً مهماً على المستوى الإقليمي والعالمي سيساعدني في إدراك ثراء وتنوع أميركا اللاتينية«.

كما سيزو رئيس البنك الدولي عددا من المشروعات التنموية والصحية في اقليم سييرا شمالي شرقي البرازيل تلك المنطقة التي تعاني من الفقر الشديد وكذلك في منطقة الأمازون وساو باولو.

ويلتقي وولفيتز أيضاً مع ممثلي المجتمع المدني وجمعيات معنية بشؤون المرأة وزعماء الشباب والجمعيات الخيرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات