EMTC

التقى شباب الوطن في البنوك

محمد بن راشد: الحظ يحالف المجتهد والفرصة لا تأتي إلا مرة واحدة

صورة

التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس المجلس التنفيذي في دبي الكوادر الوطنية الشابة من العاملين في المصارف والبنوك الوطنية والأجنبية وذلك في إطار رعاية ومتابعة سموه لأبناء وبنات الوطن العاملين في مؤسسات القطاع الخاص في الدولة والاطمئنان على أوضاعهم وظروفهم العملية والوظيفية.

جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي قام بها سموه يوم أمس في عدد من البنوك والمصارف استهلها بزيارة بنك »اتش. اس. بي. سي« حيث توجد أكبر نسبة مواطنين ومواطنات يعملون في مختلف الفروع والأقسام البنكية. حيث حادثهم سموه وحاورهم واستمع إليهم واطمأن على أحوالهم ثم عرج سموه على بنك الإمارات حيث استقبلته مديرته سامية العقادي وعدد من الموظفين والموظفات المواطنات ورحبوا بمقدم وزيارة سموه الاطمئنانية معتبرينها حافزاً لهم ومبعث فخر واعتزاز وتشجيع لمسيرتهم ومشاركتهم في العمل من أجل خدمة الوطن.

وشملت جولة سموه بنك دبي التجاري حيث كان في استقباله معالي أحمد حميد الطاير رئيس مجلس الإدارة وسعادة سعيد محمد الكندي نائب رئيس مجلس الإدارة وعدد من المسؤولين والعاملين في البنك من الشباب المواطن.وحضر سموه خلال الزيارة جانباً من المحاضرات التدريبية التي يتلقاها الموظفون المبتدئون في البنك وحثهم سموه على مواصلة التدريب العملي والنظري والاستفادة من كل الفرص المتاحة لهم لصقل مواهبهم وإثراء معارفهم وتفعيل خبراتهم لينتقلوا إلى مراحل متقدمة في السلم الوظيفي حتى يتبوؤا مراكز قيادية في الإدارة والتشغيل.

وانتقل سموه بعد ذلك إلى بنك دبي الإسلامي بفرعيه الرجالي والنسائي وأطلع على طبيعة عمل الموظفين والموظفات وبادلهم الحديث والرأي حول كل ما يعزز الثقة في نفوسهم ويشحذ هممهم للإبداع والتفوق كل في مجال اختصاصه وموقعه، واستمع سموه من سعد عبدالرزاق الرئيس التنفيذي للبنك إلى خطة البنك وبرامجه الطويلة المدى لتحقيق نسبة عالية من التوطين .

حيث تصل في الوقت الحالي الى 40% منها 24% عنصر نسائي فيما تصل نسبة التوطين في بنك HSBC إلى 38% وهي أعلى نسبة توطين على مستوى البنوك الأجنبية العاملة في الدولة، فيما تصل نسبة المواطنين والمواطنات في بنك دبي التجاري إلى حوالي 37% سترتفع عام 2006 إلى 40%.

وفي ختام جولته التي استغرقت أكثر من ثلاث ساعات ورافقه فيها معالي أحمد حميد الطاير رئيس مجلس أمناء برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية ومحمد عبدالله القرقاوي أمين عام المجلس التنفيذي في دبي وخليفة سعيد سليمان مدير دائرة التشريفات في دبي وأحمد بن حميدان مدير برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية.

أعرب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته وارتياحه لتواجد العنصر البشري الوطني وشغله لوظائف عديدة ومتنوعة في قطاع البنوك والمصارف ما يبشر بالخير والتفاؤل بقدرة أبناء وبنات الوطن واستعدادهم لملء الفراغ في الوظائف والتخصصات الشاغرة في مختلف قطاعات العمل الخاص لا سيما قطاع المال والأعمال وغيرها من الشركات.

وأوضح سموه لشباب وبنات الوطن خلال حواره معهم أنه يتابع أخبارهم وتطورهم خطوة بخطوة متمنياً لهم التوفيق والنجاح فيما يتطلعون إليه من آمال وطموحات .

ومؤكداً أن الحظ يحالف المجتهد والفرصة السانحة لا تأتي إلا مرة واحدة فعليهم الجد والاجتهاد وبذل المزيد من الجهد والوقت من أجل اكتساب الخبرة وصقل التجربة والوصول إلى الهدف مشيراً سموه أن هذا لن يتحقق بالركون والكسل وأن تقعد مكتوف اليدين ملوماً محسوراً وتقول حاربني الزمن، هذا لن يفيد في شيء ولن يحقق لأي شخص هدفه وما يطمح إليه.

وقد وجه سموه رؤساء البنوك ومديريها بضرورة ترقية من يستحق من الموظفين والموظفات المواطنات كي نشجعهم ونعزز الثقة في نفوسهم وندفعهم إلى الأمام حتى يتسلموا وظائف قيادية تتناسب وكفاءاتهم وطاقاتهم.

والى ذلك فقد عبر الشباب من الجنسين عن تقديرهم وفرحتهم بزيارة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لهم في مواقع عملهم معتبرين هذه الزيارة الأبوية من قائد ملهم بمثابة حافز ودعم لهم ولدورهم. في بناء مؤسسات الوطن العامة والخاصة معاهدين الله وسموه بأن يكونوا عند حسن ظن قيادتهم التي لم تبخل عليهم بتوجيهاتها ودعمها المادي والمعنوي اللامحدود.

مؤكدين على ولائهم لقيادتهم الرشيدة ووفائهم وصدق انتمائهم لوطنهم ومجتمعهم الذي يغمرهم بكل الرعاية والاهتمام حتى يصلوا الى مبتغاهم في الحياة والعيش الكريم.

كتب ــ وليد العارضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات