افتتاح معرض الطباعة والتغليف بمشاركة 350 شركة

افتتاح معرض الطباعة والتغليف بمشاركة 350 شركة

افتتح أحمد حميد الطاير معرض الطباعة والتغليف، »جلف باك جلف برينت« رسمياً وتشارك في المعرض أكثر من 350 شركة عارضة من 43 دولة من ضمنها أكبر الشركات في هذا المجال مثل هايدلبيرج، وإتش بي، وزيروكس، وكراون وقد ازداد حجم المعرض بأكثر من الثلث في أقل من عام.

ولفت الطاير أن معرض الطباعة والتغليف يعد من المعارض الهامة، حيث اكتسبت أهميتها من خلال نمو قطاع الطباعة والنشر والتغليف في المنطقة في الآونة الأخيرة.

كما يقام بالتوازي مع معرض جلف باك معرض جلف برينت للطباعة الذي ازداد حجمه بنسبة 40% في عام واحد والذي تحضره 150 شركة عالمية متخصصة.

وتقول لينا الأسطة مديرة المعرض إن المعرض حظي على الدوام لدعم كبير من الشركات المحلية والعالمية: »نحن نرحب بالعديد من الشركات التي تشارك لأول مرة مثل زيروكس وأجفا، كما نرحب بالشركات التي تشارك كل عام مثل إتش بي وهايدلبيرج«.

المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي من جانب آخر تشارك المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي إحدى شركات دبي القابضة، المتخصصة بتوفير بيئة أعمال وبنية تحتية متطورة في مجال الإنتاج الإعلامي في فعاليات المعرض. حيث تشارك المنطقة بجناح كبير يتضمن مجسماً للمشروع، إلى جانب عدة نماذج عن مشاريع البنية التحتية التي ستوفرها لشركات الطباعة، التغليف والنشر.

وقال حمد حريز مدير العمليات في المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي خلال لقاء »البيان« معه على هامش المعرض: »تعمل المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي على تأسيس بنية تحتية متطورة.

لتكون بمثابة منصة حيوية لاستقطاب نخبة من شركات الطباعة والنشر والتغليف للعمل انطلاقاً منها، ضمن بيئة أعمال مشجعة تمتاز بقوانين مرنة ومناخ حيوي يساهم في تعزيز عمليات الشركات«.

ولفت حريز أن المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي تتميز في كونها تقع ما بين مشاريع دبي الحيوية كالمدينة الرياضية والمرابع العربية، مبينا أن تكلفة البنية التحتية للمشروع والبالغ مساحتها نحو 43 مليون قدم مربع نحو 300 مليون درهم، متوقعا أن يتم الانتهاء من انجازها خلال يوليو من العام 2007.

وذكر حريز أن المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي تستهدف تطوير مجمع متكامل يساهم في تعزيز صناعة الإنتاج الإعلامي في المنطقة، ويرسخ معايير متطورة للجودة والابتكار والتميز.

ونتطلع من خلال المشاركة في معرض الخليج للطباعة والتغليف إلى تعزيز علاقاتنا ضمن هذا القطاع، وعرض الخدمات والتسهيلات التي ستوفرها المنطقة للعديد من الشركات والمؤسسات المشاركة في المعرض. وبين حريز أن المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي تعد المنطقة الحرة الأولى في العالم التي يتم تخصيصها بالكامل لأنشطة الإنتاج الإعلامي على اختلاف روافده وأشكاله، وتستهدف تحويل دبي إلى مركز عالمي لصناعة الإعلام.

وأوضح حريز أن المرحلة الأولى من المشروع والتي تمتد مساحتها على 5.5 ملايين قدم مربع مخصصة لمجال الطباعة أما الجزء الآخر منها مخصص لقطاع التغليف، وقد تم تأجيرها بالكامل لنحو 36 شركة محلية وإقليمية وعالمية.

مبينا أن المساحات المتخصصة لقطاع التغليف سيبدأ المشروع فيه خلال الشهر المقبل، حيث تصل تكلفته نحو 2700 مليون درهم، مشيرا أنها تتضمن على نحو 106 مستودعات، بالإضافة إلى صالة عرض ومكاتب استقبال ومطاعم ومواقف لتتكون فيما بينها كوحدة متكاملة تشمل كل الخدمات.

وأشار حريز أن المساحة المتخصصة لقطاع النشر سيبدأ العمل فيها خلال منتصف العام 2006، ويتكون من برج مكون من 17 دور كاستثمار أولي، ومن ثم سيتم تشييد نحو 11 مبنى على مساحة 3 ملايين قدم مربع.

وكشف حريز أنه يتم حاليا تشييد مركز مبيعات خاصة للمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي، حيث من المتوقع انجازه في نهاية العام المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات