أوروبا متأخرة في استخدام الطاقة البديلة

أوروبا متأخرة في استخدام الطاقة البديلة

قالت المفوضية الأوروبية إن استخدام الطاقة المتجددة في أوروبا متأخر عن المستهدف، حيث ليس من المنتظر ألا تتعدى مصادر الطاقة المتجددة 10 في المئة من إجمالي الطاقة المستخدمة في الاتحاد بحلول عام 2010، وهو أقل من نسبة 12 في المئة المستهدفة.

وفي إطار تحديدها لخطط الاتحاد الأوروبي لدفع مسار استخدام الطاقة المتجددة من الغابات والزراعة ومواد المخلفات، أشارت المفوضية إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة لزيادة استخدامه للمواد العضوية والوقود العضوي إذا ما أراد الوفاء بالتزاماته بخفض انبعاث غازات الدفيئة وتقليل اعتماده على الواردات النفطية.

وأضافت المفوضية أنه نظراً لأن نصيب سوق الاتحاد الأوروبي من الوقود العضوي يبلغ حالياً 0.8 في المئة، فإن التكتل أمامه فرصة ضئيلة لتحقيق المستهدف وهو 5.75 في المئة بحلول عام 2010.ومن بين الإجراءات التي سيتم تطبيقها بدءاً من العام المقبل 2006 هو ضرورة أن يقوم موردو وقود وسائل النقل بتوفير الحد الأدنى من الوقود الحيوي قبل الوقود التقليدي الذي يقومون ببيعه.

ومن بين الخطوات الأخرى لتشجيع استخدام الطاقة المتجددة في النقل والتدفئة وتوليد الكهرباء تتضمن زيادة الاستثمارات على الأبحاث خاصة فيما يتعلق باستخراج وقود سائل من الأخشاب ومواد المخلفات إضافة إلى أنه سيكون هناك تشريع للاتحاد الأوروبي للتدفئة.

(د. ب. أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات