83% ارتفاع التداولات إلى 1.5 مليار درهم

ارتفاع متباين لتعاملات الأسهم إيذانا بقرب انتهاء مرحلة التصحيح

حققت تعاملات الأسهم المحلية ارتفاعا متباينا حيث صعدت قيمة التعاملات بنسبة 83% لتصل إلى 1.5 مليار درهم مقابل 820 مليون درهم تعاملات أول من أمس وتضاعفت كمية التداولات مرتفعة بنسبة 254% لتصل إلى 215.1 مليون سهم مقابل 60.8 مليون سهم تداولات أول من أمس.

وارتفع عدد الصفقات بنسبة 76% لتصل إلى 11.6 ألف صفقة مقابل 6606 صفقات يوم أول من أمس .غير ان هذه الارتفاعات ليست بالمستوى المطلوب لكنها تعد مؤشرا على قرب انتهاء مرحلة التصحيح حيث أنخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع في تعاملات أمس بنسبة 0.42% ليغلق على مستوى 7003.02 نقاط.

ويمكن تفسير هذا الانخفاض كرد فعل طبيعي للارتفاعات المتوالية التي شهدتها الأسواق المحلية خلال الأشهر القليلة الماضية ونتيجة للحالة النفسية التي لدى المستثمر استعدادا للارتفاعات القادمة والتي يتوقع ان تظهر بانتهاء الشهر الجاري وحلول العام الجديد .

حيث تقوم الشركات بإعلان أرباحها وتقارير ميزانياتها السنوية بالإضافة إلى قيام بعض المحافظ الاستثمارية بتسييل كم كبير من أموالها لإظهارها كأرباح متحققة في ميزانياتها السنوية.

وعلى الصعيد القطاعي سجل مؤشرا قطاعي الصناعات والتأمين ارتفاعاً بنسبة 1.93% ، 0.06% على التوالي فيما سجل مؤشرا قطاعي الخدمات والبنوك انخفاضاً بنسبة 0.08% ، 1.40% على التوالي.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 شركة من أصل 87 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 19 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 36 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

وجاء سهم »دانة غاز« في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 606.1 ملايين درهم موزعة على 147.2 مليون سهم من خلال 5590 صفقة. واحتل سهم »إعــمـار« المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 271.3 مليون درهم موزعة على 11.61 مليون سهم من خلال 1009 صفقات.

وحقق سهم »الشارقة الإسلامي« أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 14.35 درهماً مرتفعا بنسبة 3.99% من خلال تداول 4.78 ملايين سهم بقيمة 68.6 مليون درهم.

وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم »الوثبة للتأمين« الذي ارتفع بنسبة 3.83 % ليغلق على مستوى 13.55 درهماً للسهم الواحد من خلال تداول 3000 سهم بقيمة 40.6 ألف درهم.

وسجل سهم »أبوظبي الوطني« أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 56.15 درهماً مسجلا خسارة بنسبة 5.71% من خلال تداول 89.1 ألف سهم بقيمة 5 ملايين درهم. تلاه سهم «دبي التجاري» الذي انخفض بنسبة 4.62% ليغلق على مستوى 24.75 درهماً من خلال تداول ألف سهم بقيمة 24.7 ألف درهم.

ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 115.37% وبلغ إجمالي قيمة التداول 50. 475 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 65 شركة من أصل 87 وعدد الشركات المتراجعة 14 شركة.

ويتصدر مؤشر قطاع الخدمات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى , محققا نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 134.9% ليستقر على مستوى 6342 نقطة.

في حين احتل مؤشر التأمين المركز الثاني بنسبة 116.69% ليستقر على 5816 نقطة. تلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة 112.78% ليغلق على مستوى 7527 نقطة. تلاه مؤشر قطاع الصناعات بنسبة 4.27% ليغلق على مستوى 1043 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات