غرفة التجارة العربية البريطانية يتعرف على

غرفة التجارة العربية البريطانية يتعرف على مشروع واجهة دبي البحرية

استقبلت واجهة دبي البحرية هذا الأسبوع، وفدا رفيع المستوى من غرفة التجارة العربية البريطانية بهدف تدعيم العلاقات بين أكبر مشروع لتطوير واجهة بحرية في العالم والمؤسسة التي تأخذ على عاتقها تشجيع التجارة العربية البريطانية والتعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وقد التقى الوفد الذي رأسه روجر تومكيز، رئيس غرفة التجارة العربية البريطانية مع خالد الحريمل، المدير العام لمدينة العرب وهي المرحلة الأولى من واجهة دبي البحرية .

حيث جرى بحث المشروع باستفاضة مع التركيز على فرص الاستثمار الوفير لأعضاء غرفة التجارة. وقام الزوار أيضا بجولة في مركز المبيعات بشركة نخيل، وحضروا عرضاً عن مشاريع تطوير نخيل تضمنت مشروعي النخلة والعالم.

وتقدم غرفة التجارة العربية البريطانية التي أسست عام 1975 نطاقاً واسعاً من الخدمات إلى الشركات العربية والبريطانية المشاركة بالفعل أو التي تعتزم ان تكون جزءاً من علاقة تجارية ثنائية قديمة الأزل. وتعمل الغرفة من خلال تعاون وثيق مع الشركات والمنظمات القانونية العربية، وقد طورت علاقات قوية مع الشركات البريطانية.

وأصبح روجر تومكيز رئيساً للغرفة في 2004. وهو صاحب مسيرة مميزة في العمل الدبلوماسي وقد عمل في عدد من الدول العربية ومنها الأردن والبحرين. وعلاوة على ذلك فخلال عمله في وزارة الخارجية والكومنولث ركز على قضايا الشرق الأوسط وكان رئيساً للجمعية البريطانية للدراسات الشرق أوسطية وعضوا بلجنة الادارة لمجلس دعم التفاهم العربي البريطاني.

وقال روجر تومكيز انني شعرت بإعجاب هائل بالمشاريع المختلفة التي تديرها نخيل وواجهة دبي البحرية. سوف تبذل غرفة التجارة العربية البريطانية قصارى جهدها لضمان المشاركة البريطانية في تطوير هذه المشاريع والبناء على العلاقات القوية بالفعل بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة«.

وقال خالد الهريمل المدير العام لمدينة العرب »كان من دواعي الشرف استضافة روجر تومكيز وبحث تعزيز العلاقات بين واجهة دبي البحرية والغرفة التي تمثل مؤسسة قيمة لتعزيز العلاقات بين الشركات في المملكة المتحدة ودبي. توجد فرصة هائلة للتعاون بين مؤسستينا وانا واثق اننا سنعمل عن كثب في المستقبل«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات