باستثمارات إجمالية تقدر بـ 16 مليار درهم

حمدان بن راشد يعتمد المخططات التطويرية لمركز دبي التجاري العالمي

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، المخططات التطويرية لتوسعات وتطوير مركز دبي التجاري العالمي.

واطلع سموه على المخططات الرئيسية للمشروع خلال ترؤسه لاجتماع مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي صباح امس، مشيداً بجهود أعضاء مجلس إدارة المركز وفريق العمل المشرف على المشروع، الذي تقدر تكاليفه الاستثمارية بحوالي 16 مليار درهم، والذي سيسهم في ترسيخ سمعة دبي على قائمة أهم المراكز العالمية المتخصصة في استضافة وتنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية.

ووجه سموه إلى ضرورة بدء العمل فوراً على تنفيذ التوسعة والتطوير في المركز وإضافة قاعة معارض جديدة في المركز في غضون عام من الآن لرفع الطاقة الاستيعابية الحالية لقاعات المعارض بنسبة 30%، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على المعارض والمؤتمرات في دبي وستتكفل القاعة الإضافية بتلبية احتياجات المركز من قاعات المعارض إلى أن يتم إنجاز مشروع مدينة المعارض.

ويعد مشروع تطوير مركز دبي التجاري العالمي مكملاً لمشروع »مدينة دبي للمعارض« الذي أعلن المركز عن انشائها ضمن »مركز العالم« في مدينة مطار جبل علي، والذي يعد أحد المشاريع الرئيسية وسط مدينة مطار جبل علي الجديدة، والذي سيوفر خلال المرحلة الأولى التي ستنجز في 2009 مساحات جديدة من المعارض تصل إلى حوالي 120 ألف متر مربع.

ومن المتوقع أن يسهم المشروعان في تحويل إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى واحدة من أهم الوجهات العالمية المتخصصة في صناعة المعارض والمؤتمرات، نظراً للازدهار الكبير الذي يشهده قطاع سياحة الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض والحوافز.

وسترتفع الطاقة الاستيعابية لإمارة دبي، بفضل المشروعين، بشكل كبير مما يعزز قدرتها على استضافة المزيد من المعارض والمؤتمرات والمناسبات العالمية وليحفز النمو الكبير الذي تشهده دولة الإمارات في الطلب على هذه الخدمات المتخصصة.

وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد ان دبي نجحت في ترسيخ مكانتها كمركز إقليمي رائد للمؤتمرات والمعارض في منطقة الشرق الأوسط. ومن شأن توسعات مركز دبي التجاري العالمي وإنشاء مدينة دبي للمعارض المساهمة في تعزيز هذه المكانة والاسهام في جعل إمارة دبي واحدة من المراكز العالمية الرائدة في صناعة المعارض.

وأعرب سموه عن ثقته ان هذا المشروع سيلقى استجابة واسعة من منظمي المعارض والمؤتمرات الدوليين، ليضيف بذلك بعداً جديداً من النجاح لإمارة دبي بشكل خاص ولدولة الإمارات في مشاريعها التنموية الكبرى، خاصة وأن قطاع المعارض والمؤتمرات يكتسب أهمية متزايدة في اقتصاد الإمارة.

وسيضم مشروع تطوير مركز دبي التجاري العالمي ست مناطق تطوير رئيسية وستقام على ثلاث مراحل، تضم بناء برج جديد للمركز على شارع الشيخ زايد بمحاذاة أبراجاً الإمارات، بالإضافة إلى بناء مركز مؤتمرات جديد مصمم وفق أعلى المعايير ويوظف أحدث التقنيات العالمية الرائدة في هذا المجال.

كما سيضم المشروع أبراج سكنية ومكاتب وفنادق، وحدائق ومرافق تسوق ومطاعم ومتاجر ومرافق خدمية أخرى بما في ذلك مواقف واسعة للسيارات. وسيرتبط المشروع الجديد بمحطة قطارات دبي لتوفير خدمات نقل عصرية للزوار والعارضين المشاركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات