سلطنة عمان تسعى لزيادة حجم التبادل التجاري مع باكستان

سلطنة عمان تسعى لزيادة حجم التبادل التجاري مع باكستان

عقدت سلطنة عمان وباكستان جلسة مباحثات تجارية في مسقط ترأس فيها الجانب العماني رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان المهندس سالم بن سعيد الغتامي .

والجانب الباكستاني مدير عام مجلس ترويج الصادرات الباكستانية شجاع الدين صديقي الذي يزور السلطنة على رأس وفد يضم عدداً من رجال الأعمال الباكستانيين يمثلون الشركات العاملة في قطاع الأقمشة والأرز والمواد الغذائية والمستلزمات الجراحية والمجوهرات والملابس والمستلزمات الرياضية والأثاث والحرف اليدوية والسجاد.

وتطرق الجانبان، العماني ــ الباكستاني، خلال المباحثات إلى تعزيز آفاق التعاون التجاري والاقتصادي وتنمية الاستثمارات المشتركة بين البلدين الصديقين.

وتشير إحصاءات التجارة الخارجية إلى ان الواردات العمانية من باكستان في عام 2004، بلغت حوالي 23.3 مليون ريال عماني. وتتمثل أهم السلع المستوردة من باكستان عام 2004.

في الأرز البسمتي والأقمشة والمنسوجات واللحوم والفواكه والخضراوات والأحذية والقوارير والزجاج والمواسير والأنابيب وكسارات الأرز والأجهزة الكهربائية، أما الصادرات العمانية إلى باكستان فقد بلغت خلال عام 2004م حوالي 11.1 مليون ريال عماني.

وتتمثل أهم السلع المصدرة إلى باكستان في عام 2004 في القضبان والأسلاك من نحاس وألواح وصفائح من بوليمرات ومنتجات مسطحة من حديد وأغراض وسلع شخصية وأجزاء ولوازم للسيارات وصفائح وألواح من الألمنيوم.

وأكد رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان خلال اللقاء سعي السلطنة لجذب الاستثمارات الأجنبية من خلال توفير العديد من الحوافز والتسهيلات ومنها الإعفاءات الجمركية على مدخلات الإنتاج وتوفير البنى الأساسية من موانئ ومطارات ووسائل الاتصالات الحديثة والطرق .

إضافة إلى توفير القوانين واللوائح الكفيلة بجذب الاستثمارات الأجنبية، فضلا عن وجود فرص استثمارات في جميع قطاعات العمل الاقتصادي، إضافة إلى الموقع الاستراتيجي للسلطنة.

من جهته أكد السفير الباكستاني في مسقط على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السلطنة وباكستان لترقى لمستوى العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الصديقين والتي تحظى بدعم قيادتي وحكومتي البلدين مشيراً إلى أهمية الاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي يقدمها البلدان في مجال الاستثمار لتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي.

وزيادة التبادل التجاري فضلا عن الاستفادة مما توفره الاتفاقيات الاقتصادية، أما شجاع الدين صديقي رئيس الوفد الباكستاني فأشار إلى أن هناك مجالات كبيرة للاستثمار المشترك وإقامة مشروعات في مجالات عديدة بين رجال الأعمال في السلطنة وباكستان.

وخصوصا في مجالات التنمية الزراعية والحيوانية والأحجار الكريمة والمجوهرات وصناعة السيراميك والسجاد وغيرها من الصناعات الأخرى داعياً رجال الأعمال في السلطنة للاستفادة من حوافز وتسهيلات الاستثمار التي توفرها باكستان للاستثمار الأجنبي.

مسقط ــ علي البادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات