«أريج» : حجم أقساط التأمين بالعالم العربي يتجاوز 5.7 مليارات دولار

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 تنظر المجموعة العربية للتأمين «أريج» إلى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا على انها أسواق تأمين واعدة توفر فرصا كبيرة لنمو الاعمال اذا ما أخذ في الاعتبار المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية الحالية. ويقول أودو كروغر، الرئيس التنفيذي لـ «أريج» ان النمو السكاني القوي، والمعدل الحالي لانفاق الفرد على التأمين، وزيادة القبول الاجتماعي لمنتجات التأمين، وانخفاض الدعم الحكومي لبرامج الصحة والتأمين الاجتماعي في بعض الدول، كل هذه العوامل تسهم في زيادة الاقبال على خدمات ومنتجات التأمين في أسواق المنطقة. وتقوم «أريج» باصدار تقرير سنوي حول سوق التأمين العربي، ترصد فيه التطورات في أداء أسواق التأمين العربية والتغييرات التنظيمية والاقتصادية التي تؤثر في أداء هذه الأسواق. وقد سجل الدخل لاعمال التأمين في السوق العربية نموا متواصلا رغم بطئه، عاكسا بذلك بيئة الأعمال البطيئة في أسواق المال الاقليمية والعالمية وآثار النزاعات السياسية الاقليمية، إلا ان التقرير السنوي الصادر مؤخرا يشير الى ان اصلاحات السوق الأخيرة مثل فتح الاسواق المحلية، وتحرير الاشراف على قطاع التأمين وادخال برامج التأمين الاجباري في بعض هذه الاسواق سوف يسهم ايجابيا في استمرار تطور ونمو سوق التأمين العربي. ويشير التقرير السنوي الى ان حجم الاقساط (الحياة وغير الحياة) في العالم العربي قد تعدى 5.7 مليارات دولار أميركي في العام 2000. وقد احتلت كل من المغرب والسعودية والامارات ومصر ولبنان مواقعها السابقة كأسواق تأمين قيادية وناضجة. ولكن من حيث نمو الاقساط حققت كل من السودان واليمن وموريتانيا أعلى الزيادات في عوائد التأمين على غير الحياة. أما التأمين على الحياة، فقد سجلت فيه كل من السودان والجزائر والكويت نسب نمو عالية نسبيا. كما أوضح التقرير أيضا ان أسواق التأمين العربية قد قامت بتحويل 33% من أقساط التأمين المباشر في عام 2000 الى شركات اعادة التأمين الاقليمية والدولية. وقال كروغر ان عددا من شركات التأمين في العالم العربي قد تحتاج الى زيادة رؤوس اموالها. وسوف يمكنها ذلك من قبول نسب اعلى من الاخطار ضمن طاقتهم الاستيعابية للاحتفاظ بالاخطار، حيث اصبحت الطاقة الاستيعابية الدولية لاعادة التأمين سلعة نادرة وباهظة الثمن. ولكن بناء على معدل النمو المحتمل على المدى المتوسط، فان رؤوس الاموال هذه ستكون استثمارا جيدا، حيث ستقلل من الاعتماد على شركات التأمين الدولية، وتتيح فرصة للتركيز على تطوير وتسعير وطرح منتجات تتلاءم مع الاسواق العربية. ويتم توزيع تقرير سوق التأمين العربي الذي تصدره «أريج» على شركات التأمين الخاصة، والمؤسسات الاشرافية على أعمال التأمين وجمعيات واتحادات التأمين. وتتوفر النسخة التي صدرت حديثا وكذلك الاعداد السابقة على موقع الانترنت لـ «أريج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات