إنفستكورب يبيع حصة من «ورنر» ويعلن تحقيق عائد مجز للمستثمرين

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 أعلنت مجموعة إنفستكورب الاستثمارية الدولية أمس عن بيع جزء من استثمارها في شركة «ورنر هولدنغ» من خلال إعادة هيكلة لرأس مال الشركة حددت قيمتها الراهنة بنحو 625 مليون دولار . ونتيجة لهذه العملية سوف يعيد إنفستكورب 60% من قيمة الإسثتمار الأصلية في الشركة لعملائه ويبقي مع ذلك محتفظا بأغلبية أسهم «ورنر». وينجم عن ذلك تحقيق عائد جيد للمستثمرين على الجزء الذي تم بيعه عبر هذه الصفقة. وقد قامت مؤسسة شقيقة لشركة ليونارد غرين أند بارتنرز، وهي إحدى أبرز الشركات الأميركية في مجال الاستثمار الخاص، بشراء الحصة التي تم بيعها. وكان إنفستكورب ومستثمروه قد تملكوا «ورنر» في نوفمبر1997. والملاحظ أن هذا البيع الجزئي لحصة إنفستكورب ومستثمريه في الشركة لم تنحصر نتائجه فقط في تحقيق عائد جيد على الاستثمار، بل أن العملية تعتبر في الوقت نفسه خطوة أساسية على طريق تسييل الاستثمار بكامله في الظرف المناسب، وهذه هي العملية الثانية بعد عملية البيع الجزئي لاستثمار انفستكورب في شركة نبتون تكنولوجي جروب والذي تم الاعلان عنها في الشهر الماضي. كما أنها تقدم في الوقت نفسه الدليل على قدرة إنفستكورب المستمرة على توفير العائد الجيد لمستثمريه في ظروف ومناخات اقتصادية متباينة وزاخرة بالتحديات. وفي تعليق على الصفقة قال سلمان عباسي عضو الادارة التنفيذية في إنفستكورب والمدير العام لمكتب المجموعة في البحرين «أن هذا الاستثمار يعتبر شهادة على القيمة المجزية التي تم خلقها خلال فترة الشراكة مع إنفستكورب من قبل إدارة «ورنر» والعاملين فيها. إذ تمكنت الشركة من زيادة حصتها من السوق في وقت ساهمت برامج تحسين الفعالية التي طبقتها في زيادة فعاليتها التجارية وتوليد المزيد من التدفقات النقدية. وبالمناسبة فإن من دواعي سرورنا أن نكون قد دخلنا في شراكة مع ذاج (ليونارد غرين أند بارتنرز) بهدف دعم النمو المستقبلي للشركة». وتعتبر «ورنر» الشركة الرئيسية في الولايات المتحدة الأميركية في مجال تصميم وتصنيع وتسويق منتجات مثل السلالم ومنصات العمل والهياكل المستخدمة في إنجاز أشغال البناء. وتقوم الشركة بتصنيع أكثر من 1000 منتج من الألياف الزجاجية والألمنيوم والخشب والعديد من الأجزاء المكملة لها. وبالإضافة إلى معدات التسلق تقوم «ورنر» بإنتاج وتسويق منتجات مصنعة بحقن الألمنيوم ومنتجات أخرى أكثر تعقيدا يتم استخدامها من صناعة السيارات والصناعات الإلكترونية وصناعات الهندسة المعمارية والبناء. وفي العام 2002 حققت زورنرس مبيعات بلغت قيمتها 520.4 مليون دولار وبلغ دخل الشركة قبل الضريبة والفوائد والاستهلاكات 81.4 مليون دولار والدخل الصافي 27.4 مليون دولار. وقال دنيس ج. هاينر الرئيس التنفيذي لشركة «ورنر»: «منذ العام 1997، تاريخ تملك الشركة من قبل إنفستكورب تمكنا من تحقيق تقدم هائل. إذ قمنا بتوسيع طاقة الإنتاج وزيادة طاقة التوزيع وحققنا قفزات في الإنتاجية من خلال تطبيق أحدث طرق التصنيع، كما قمنا بالاستثمار في تطوير المنتجات وأجرينا عددا من عمليات التملك ذات الطابع الاستراتيجي. كما أنجزنا تحولا كبيرا في عملنا من خلال إدخال التحسينات الجذرية على أنظمة المعلومات وغيرها من أنظمة عمل الشركة. أخيرا فإن إعادة هيكلة رأس المال كما جرت ستوفر لشركة «ورنر» موارد إضافية لدفع نموها المستمر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات