ذياب بن زايد يشهد الاحتفال ببدء التشغيل التجاري لمشروع «الطويلة 1ء»، إنتاج 1350 ميجاوات من الكهرباء و 84 مليون جالون مياه يومياً بتكلفة 5 مليارات درهم

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 شهد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة ورئيس مجلس ادارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي الاحتفال ببدء التشغيل التجاري لمشروع «الطويلة A1» وقام سموه بازاحة الستار عن الجدارية الخاصة التي وضعت بهذه المناسبة في احتفال كبير بنادي أبوظبي للغولف بحضور رئيس قطاع الغاز والطاقة في شركة توتال والرئيس التنفيذي لشركة الخليج توتال تراكتبل للطاقة التي تدير مشروع محطة الطويلة والسفير الفرنسي والسفير البلجيكي لدى الدولة وعدد من كبار المسئولين في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركة تراكتبل. وعبر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان عن سروره بهذه المناسبة والتي تشكل اشارة على أن البرنامج الذي اختطته الهيئة لخصخصة قطاع المياه والكهرباء اصبح اليوم ملموسا واصبحنا نتعامل مع معطياته الفعلية معربا عن امنياته لشركة الخليج توتال تراكتبل للطاقة التي تدير المشروع بالتوفيق في عملها وصولا الى افضل النتائج الممكنة. ومن جانبه قال ديفيد ماكلهاجر المدير التنفيذي لشركة الخليج توتال تراكتبل للطاقة التي تدير محطة «الطويلة A1» أن هذه المناسبة تؤكد نجاح التجربة التي ذهبت اليها هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في خصخصة هذا المشروع والذي يعد خطوة غير مسبوقة معبرا فخر ائتلاف توتال، تراكتبل بالعمل مع الهيئة في هذا المشروع الحيوي الذي يعد من اكبر المشروعات الاستراتيجية في مجال الطاقة على مستوى الشرق الاوسط ويستخدم تقنيات متطورة وحديثة جدا لم تستخدم من قبل على مستوى المنطقة. ويعد مشروع «الطويلة A1» ثاني مشاريع خصخصة قطاع الماء والكهرباء تنفذه الهيئة والذي طرح عام 1999 وفاز به ائتلاف توتال - تراكتبل ويعمل المشروع على انتاج 1350 ميجاوات من الكهرباء، 84 مليون جالون مياه يوميا وبتكلفة 5 مليارات درهم. وهناك مشروع اخر تنفذه الهيئة حاليا وهو مشروع خصخصة محطة ام النار الذي تبلغ تكلفته 7.9 مليارات درهم لانتاج 1550 ميجاوات و 95 مليون جالون مياه يوميا والتي اعلنت الهيئة مؤخرا عن فوز ائتلاف «انترناشيونال باور، متسوي، تيبكو باور» بمشروع خصخصة حيث تضمنت اتفاقية العقد انشاء الشركة العربية للطاقة برأسمال قدره 816 مليون درهم تمتلك الهيئة 60% منها بينما تمتلك الائتلاف الفائز بالمشروع نسبة 40%. واظهر تقرير حديث لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي أن الهيئة نجحت منذ انشائها في العام 1998 في جذب استثمارات عالية تقدر بنحو 18 مليار درهم حيث بلغت قيمة الاستثمارات في مشروع «الطويلة A1» بنحو 5 مليارات درهم وفي مشروع «الطويلة A2» بنحو ثلاثة مليارات درهم وفي مشروع الشويهات 6 مليارات درهم ومشروع ام النار الذي يقترب حجم الاستثمار فيه الى نحو 4 مليارات درهم مشيرا الى أن الهيئة ومن خلال تنفيذها برامج الخصخصة تكون قد رفعت عن كاهل الحكومة هذه المبالغ الضخمة ليجري استثمارها في قطاعات انتاجية وخدمية اخرى. وذكر التقرير أن حجم انتاج امارة أبوظبي من الكهرباء في ظل استراتيجيتها بخصخصة هذا القطاع قد وصل الى 5 الاف و 300 ميجاوات في العام الماضي ونحو 400 مليون جالون من المياه يوميا. ونفذت الهيئة لمواجهة الارتفاع الكبير في الطلب على الكهرباء والماء نتيجة للنمو السكاني والتوسع في ميادين الصناعة والزراعة مشاريع ضخمة كمشروع «الطويلة A1» ومشروع «الطويلة A2» الذي ينتج 710 ميجاوات كهرباء و50 مليون جالون من المياه يوميا وبتكلفة 2.7 مليار درهم ومشروع «الشويهات S1» وينتج 1500 ميجاوات من الكهرباء و 100 مليون جالون من المياه يوميا وبتكلفة 6 مليارات درهم أضافة الى مشروع ام النار ومنفذ الهيئة مشروع توسعة في محطة الطويلة باضافة وحدات لتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر باستخدام تقنية الدورة المشتركة بطاقة اجمالية قدرها 308 ميجاوات من الكهرباء و23.1 مليون جالون من المياه ومشروع تحلية المياه في مناطق جبل الظنة والسلع ودلما بالمنطقة الغربية بامارة أبوظبي باضافة 5 وحدات تحلية تنتج جميعها 10 ملايين جالون من المياه يوميا. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات