توشيبا تسيطر على 36% من سوق الكمبيوترات اللوحية

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 استطاعت شركة توشيبا، التي تعمل في مجال الحوسبة النقالة، احتلال 36.2% من سوق الكمبيوتر اللوحي (Tablet PC) في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك في غضون أشهر فقط من إطلاقها أول جهاز لها ضمن هذه الفئة. وأشارت إحصاءات الربع الأول من العام 2003 التي كشفت عنها شركة الأبحاث التسويقية المستقلة داتاكويست إلى أنّ جهاز توشيبا سجّل أكثر من ثلث المبيعات الإجمالية للكمبيوترات اللوحية في المنطقة، باستثناء جنوب أفريقيا. وبلغت حصة توشيبا من سوق الكمبيوتر اللوحي في الشرق الأوسط تحديداً 33.5%. ورغم أنّها لاعب جديد في قطاع الكمبيوتر اللوحي، تمكنت توشيبا من تحقيق سمعة رفيعة لها كمبتكر حقيقي لهذه الأجهزة ذات التقنية العالية. والطلب القوي أصلاً على جهازها اللوحي «بورتيجي 3500» ارتفع بشكل متسارع منذ إطلاقه أواخر العام الماضي، حسبما صرّح أحمد خليل، المدير الإقليمي لأنظمة الكمبيوتر في توشيبا الشرق الأوسط. وقال خليل: «الارتفاع اللافت في المبيعات ينعكس بوضوح في إحصاءات داتاكويست للربع الأول من العام الجاري». يذكر أن بورتيجي 3500 يجمع بين أداء الأجهزة الدفترية وسلاسة الكتابة بالقلم والورقة، وهو يدمج تقنيات توشيبا ومايكروسوفت معاً لتعزيز قدرات الحوسبة النقالة عبر إتاحة المجال أمام المستخدمين للاتصال بأجهزتهم الدفترية بطريقة طبيعية أكثر. وعندما يُستخدم في وضعية اللوحة، فإن جهاز بورتيجي 3500 يعمل مثل كراسة ورق عادية، ما يمنح المستخدمين التجربة ذاتها كحمل دفتر ملاحظات تقليدي قياسه 295x234 ملليمتراً. ويستطيع المستخدمون الكتابة مباشرة على الشاشة بقلم اللوحة لتشكيل الرسومات وتدوين الملاحظات وإدخال البيانات وإرسال البريد الإلكتروني، وجميعها بخط اليد. ويمكن حفظ الرسائل المكتوبة كما هي، أو تحويلها الى نصوص رقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات