متخصصون في قطاع السفر العالمي يطلعون على تسهيلات مركز دبي العالمي للمؤتمرات

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 أشاد وفد عالي المستوى من المتخصصين في قطاع السفر العالمي خلال زيارة قاموا بها أمس لمجمع مركز دبي التجاري العالمي بالتسهيلات الكبيرة والبنية الأساسية للمجمع وبخاصة مركز دبي العالمي للمؤتمرات. وقال عبدالله قاسم نائب المدير العام لمركز دبي التجاري العالمي «بأن صناعة المعارض والمؤتمرات والاجتماعات لعبت دورا كبيرا في زيادة تدفق الأعمال وبخاصة السياحة إلى دبي سواء من الشرق أو الغرب، حيث ساهم الموقع الجغرافي المتميز لدبي مساهمة فعالة في هذا النمو سواء في قطاع الأعمال أو السياحة الترفيهية من هذه الوجهات». وأضاف قاسم «مع إنشاء مركز دبي العالمي للمؤتمرات بمواصفاته الفنية وتسهيلاته المتميزة، زادت أهمية دبي كجهة مختارة من قبل المتخصصين تنمو فيها صناعة المؤتمرات والاجتماعات والمعارض والترويج وتخدم مصالحهم في هذا المجال أكثر من أي جهة أخرى». وأشار إلى أن مركز دبي العالمي للمؤتمرات أضحي قبلة لإقامة الأحداث العالمية في مجال المؤتمرات والاجتماعات والمعارض والترويج في المنطقة حيث تم تفصيله بدقة وعناية للوفاء باستضافة هذه الأحداث والدخول بها بقوة إلى هذا السوق المتنامي، ولكي يلعب دورا مركزيا لمزيد من الجذب ولإضفاء قيمة مضافة لإمارة دبي كجهة ناشئة لصناعة المؤتمرات والمعارض والأحداث العالمية. وأوضح قاسم ان المتخصصين في هذه الصناعة يقومون الآن باستكشاف أماكن جديدة تلبي طموحاتهم بعيدا عن تلك التي كانوا يتعاملون معها من قبل، لذلك فإن من شأن مركز دبي العالمي للمؤتمرات أن يساعد دبي لكي تكون وجهة جديدة يبحث عنها هؤلاء المتخصصون في هذا السوق المتنامي، مادامت تقدم حوافزا جيدة لاستقطاب أعمال السفر في هذا الإقليم والمنطقة. المعروف أن مركز دبي العالمي للمؤتمرات صمم خصيصا لاستضافة أحداث عالمية تتسع لأكثر من 12 ألف مشارك، وتستطيع قاعته الرئيسية المتعددة الأغراض أن تستضيف أحداثا متعددة تتسع لما بين 600 إلى 6000 مشارك، وعند تهيئتها لكي تكون قاعة مغلقة فإنها تستطيع أن تستوعب 4500 شخص بكل التسهيلات الخاصة بهم. هذا وشمل الوفد الزائر عددا من المسئولين في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وعددا من المدراء العامين والتنفيذيين العاملين في قطاع السفر والسياحة بدبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات