الأرباح الصافية للبنك الأهلي المتحد ترتفع 37% خلال الربع الأول

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 أعلن البنك الأهلي المتحد بأنه حقق أرباحاً صافية قدرها 23.5 مليون دولار أميركي خلال الربع الأول من السنة حتى 31 مارس 2003، بزيادة قدرها 37% مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2002 «17.1 مليون دولار». كما حقق البنك دخلاً تشغيلياً إجمالياً بلغ عن نفس الفترة 46.2 مليون دولار أميركي «37.6 مليون دولار في الربع الأول من سنة 2002»، وكانت نسبة التكلفة إلى الدخل 34.8% (40.6% في الربع الأول من سنة 2002) أما أرباح السهم الواحد فقد بلغت 0.90 سنت، مقارنة مع 0.95 سنت خلال نفس الفترة من العام الماضي، نظراً لزيادة متوسط الأسهم المتداولة إلى 2.6 مليار (1.8 مليار في الربع الأول من سنة 2002). ارتفع صافي دخل الفوائد بنسبة 15.1% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، أما العمولات والرسوم ومصادر الدخل الأخرى، باستثناء المكاسب المتحققة من بيع استثمارات خارج نطاق التداول والدخل المتحقق من التداول، فقد ارتفعت بنسبة 21.9% إلى 15.7 مليون دولار أميركي (12.8 مليون دولار في الربع الأول من سنة 2002). واصل البنك تطبيق ضوابط صارمة على جميع مستويات شرائح التكلفة، مما أدى إلى تحسن كبير في نسبة التكلفة إلى الدخل. وبهذا الصدد، صرح فهد الرجعان، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد، بقوله «حقق البنك أداءً متميزاً في الربع الأول من سنة 2003 وواصل تحقيق أرباح قياسية وتطبيق ضوابط صارمة على عناصر التكلفة». وأضاف الرجعان، قائلاً: «رغم أن المناخ الاقتصادي العالمي والإقليمي ظل حافلاً بالتحديات، إلا أن البنك تمكن من تحقيق أداء متميز في كافة نشاطاته، ونحن نتطلع بكل ثقة إلى تحقيق مزيد من الإنجازات في الشهور والسنوات المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات