وزير مالية فرنسا : مجموعة السبع ستركز على النمو

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 قال وزير المالية الفرنسي فرانسيس مير في مقال نشرته صحيفة فاينانشال تايمز ان وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى ركزوا في اجتماعهم الذي بدأ في فرنسا امس على اصلاحات لدعم النمو. وأضاف مير في مقاله ان الاثر الاقتصادي لحرب العراق مازال محسوسا وان مشكلات اخرى نتجت عن اختلال التوازن المالي وعدم كفاية الاصلاحات الهيكلية. ومضى يقول «الاصلاحات الهيكلية الرامية لتعزيز نمو قوي ومستقر ستكون محور مناقشاتنا في دوفيل. اتوقع ان يؤكد كل منا التزامه بالاصلاحات». وتتناغم تصريحات مير مع تصريحات وزير الخزانة الاميركي جون سنو الذي قال يوم الخميس انه سيطلب من نظرائه في مجموعة السبع التركيز على تعزيز اقتصاداتهم في اجتماعهم. وقال مير ان تراجع التضخم في اعقاب انخفاض اسعار النفط سيدعم الانتعاش وان الشركات تصحح ميزانياتها وتخفض ديونها. وأضاف «انا واثق ان هذه العوامل الايجابية ستسود. ولا استبعد انتعاشا اقوى من المتوقع يدعمه تحسن الثقة». واجتمع الوزراء في دوفيل على الساحل الشمالي الغربي لفرنسا أمس واليوم اساسا لوضع صيغة لسياسة اقتصادية وبيانات تتبناها قمة مجموعة الثماني التي ستعقد في افيان في فرنسا في اوائل يونيو المقبل. وقال مير ان اليورو القوى ساعد على احتواء التضخم وزاد من القوة الشرائية في منطقة اليورو. وتابع «سعر صرف اليورو يجب ان يظل يعكس اساسيات الاقتصاد». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات