العجز الألماني يتجاوز 30 مليار يورو، انكماش اقتصادي بألمانيا وايطاليا وهولندا

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 اعلن وزير المالية الالماني هانس آيشل انه من المرجح ان يتجاوز عجز الميزانية الفدرالية في المانيا 30 مليار يورو (34.5 مليار دولار) هذا العام اي ضعف العجز الذي كان متوقعا مما سيجبره على اعادة النظر في الميزانية. وردا على سؤال لصحيفة «فرانكفورتر روندشاو» حول ما اذا كان من الممكن ان يتجاوز العجز ذلك الرقم، قال ايشل «سيكون في تلك الحدود، ولكننا لن نعرف ذلك بالتاكيد حتى وقت لاحق». واضاف انه لم يقرر بعد ما اذا كان سيقدم ميزانيته المعدلة قبل الصيف ام انه سينتظر عدة اشهر حتى فصل الخريف المقبل. وكانت الميزانية الحالية التي وضعها ايشل تتوقع عجزا لا يتجاوز 18.9 مليار يورو. وقال ايشل ان العجز سببه النفقات الاضافية بسبب ارتفاع معدلات البطالة التي اضطرت الحكومة الى دفع مبالغ اضافية الى العاطلين عن العمل وتوفير المزيد من الاموال لوكالة العمل الفيدرالية. واضاف ان حسابات عجز الميزانية تمت دون حساب عوائد الضرائب التي جاءت اقل من المتوقع والتي يتم تقييمها حاليا. وتتنبأ الميزانية الحالية لعام 2003 استثمارات بقيمة 26.7 مليار يورو مما يعني ان العجز يجب ان لا يتجاوز 26.7 مليار يورو، طبقا لما اشارت اليه الصحيفة. وقالت الصحيفة ان ايشل سيكون مضطرا الى الاعلان عن ان الاقتصاد يواجه ازمة لان تلك هي الطريقة الوحيدة لتجنب اعتبار ميزانيته غير دستورية. وقال ايشل «نحن نمر بمرحلة طويلة الاجل من الضعف الاقتصادي». واضاف «اذا بقي النمو على ما هو عليه واذا لم يتحسن سوق العمل وارتفعت البطالة، فاننا سنواجه مشكلة خطيرة». من جهة اخرى أظهرت بيانات مبدئية أمس ان الاقتصاد الايطالي سجل انكماشا محدودا في الربع الاول من العام الجاري مقارنة بالربع السابق وهو أسوأ أداء له منذ نهاية عام 2001. وقالت الوكالة الوطنية للاحصاء «ايستات» ان الناتج المحلي الاجمالي للاقتصاد الايطالي ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو انكمش بنسبة 0.1% في الربع الاول مقارنة بالربع الاخير من العام الماضي ونما بنسبة 0.8% مقارنة بالاشهر الثلاثة الاولى من 2002. وكان الاقتصاديون توقعوا في استطلاع للرأي اجرته رويترز ثبات الناتج المحلي الاجمالي فصليا في الربع الاول دون تغيير عن الربع السابق ونموه بمعدل سنوي يبلغ 1.0%. وتتوقع ايطاليا تحقيق نمو بنسبة 1.1% هذا العام لكن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني اعترف في مطلع الاسبوع الحالي بان الركود يزداد رسوخا وحذر من احتمال انخفاض النمو السنوي عن 1%. وفي هولندا أعلن مكتب الاحصاء الهولندي أمس ان الاقتصاد الهولندي انزلق وفقا للبيانات المبدئية الى الكساد بعد انكماش الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 0.3% في الربع الاول من العام الجاري مقارنة بالربع السابق. وأظهرت البيانات المعدلة ان اقتصاد هولندا انكمش بنسبة 0.2% في الاشهر الثلاثة الاخيرة من العام الماضي. واوضحت البيانات انكماش الاقتصاد الهولندي في الربع الاول بمعدل سنوي يبلغ 0.3% مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي. وكان الناتج المحلي لهولندا نما بنسبة سنوية تبلغ 0.1% في الربع الاخير من العام الماضي. وتوقع الاقتصاديون في استطلاع للرأي اجرته رويترز انكماش اقتصاد هولندا فصليا 0.1% ونموه سنويا بنسبة 0.2%. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات