جاكوار الشرق الأوسط وشمال افريقيا تحقق نمواً ملحوظاً في المبيعات خلال الربع الأول من 2003

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 أعلنت جاكوار الشرق الأوسط وشمال افريقيا عن تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 17.4% خلال الربع الأول من عام 2003. وقد سجلت أعلى نتائج مبيعات في منطقة الخليج بشكل خاص. وقد ساهمت دولة الكويت، المملكة العربية السعودية والامارات بشكل ملحوظ في تحقيق هذه ورفع معدل نمو المبيعات. كما سجلت مصر ولبنان وقطر مع بداية هذا العام نسب نمو عالية وهي لاتزال مستمرة على هذه الوتيرة قدما. وقد زادت المبيعات في معظم باقي دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا بنسب نمو جيدة. ويظل موزع جاكوار الكويت صاحب نصيب الاسد، اذ حافظ على لقب وكيل جاكوار الرائد في الشرق الأوسط وشمال افريقيا من حيث عدد السيارات المباعة، وقد ارتفعت نسبة نمو مبيعاته للربع الأول بمقدار 4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. أما الامارات فقد ارتفعت نسبة نمو مبيعاتها ـ مقارنة للفترة نفسها من العام الماضي ـ بزيادة وصلت الى 31%. كما سجلت السعودية نسبة نمو بلغت 38%. وحافظت مصر على نسبة اداء مرتفعة ومتميزة جدا وصلت الى 50%. وأخيرا فقد ارتفعت نسبة نمو المبيعات في قطر الى 11.7%. ويقول جون فول، المدير العام لدى شركة جاكوار الشرق الأوسط وشمال افريقيا: «ان الاقبال المستمر على «أل س ـ تايب» خاصة بعد ادخال التطويرات التي تم اعتمادها على الموديل «أل» لدى طرحه بالاسواق في عام 2002، وفي الفئات العديدة التي قدمت وعلى الأخص موديل الأس ـ تاب آر، والتي ساهمت بشكل فعال في النجاح الذي حققته جاكوار الشرق الأوسط في الربع الأول من هذا العام، فقد ارتفعت نسبة نمو مبيعات الأس ـ تايب الى 136% مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم». وتتوقع جاكوار بثقة كبيرة تحقيق نمو أكبر حتى نهاية هذا العام، وذلك بالتزامن مع طرح الجيل السابع من جاكوار أكس ـ جيه الجديدة كليا. وباضافة هذا الموديل الذي يعتبر قمة موديلات جاكوار على الاطلاق، يتوقع ان تضع لأكس جيه معايير جديدة في فئة سيارات الصالون الفاخرة في عالم صناعة السيارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات