الدولار يحافظ على مكاسبه مع توقف صعود اليورو

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 حافظ الدولار على مكاسبه في الجلسة السابقة مقابل اليورو امس متجاوزا ادنى مستوياته في اربعة اعوام امام العملة الموحدة المنهكة فيما ادت مخاوف من شراء السلطات اليابانية الدولار الى منح العملة الاميركية مزيدا من الدعم. كما يترقب مستثمرون تعليقات جديدة من وزير الخزانة الاميركي جون سنو الذي اعاد تأكيد سياسة «الدولار القوي» لادارته بعد ان ألقت تصريحاته في وقت سابق من هذا الاسبوع بشكوك في هذا الشأن واثارت موجة بيع قوية للدولار. الا ان الاسواق غير مقتنعة برغبة واشنطن في دولار قوي اثر نزوله لادنى مستوياته في عدة اعوام امام العملات الرئيسية في ظل توقعات اقتصادية ضعيفة في الولايات المتحدة. ويتوقع كثيرون ان يستأنف اليورو صعوده قريبا. ويقول كمال شارما خبير العملة في كوميرس بنك «ينظر لهبوط اليورو على انه فرصة طيبة للاحتفاظ بفائض. ليس هناك من يرى في سياسة الدولار القوي اكثر من اسمها». وارتفع الدولار قليلا مقابل اليورو الى 1.1495 دولار مقارنة بالجلسة السابقة بعد ان صعد اكثر من سنت من ادنى مستوياته في اربعة اعوام عند 1.1623 يوم الاثنين. ومقابل الين استقر الدولار خلال اليوم عند 116.76 ينا الا انه ارتفع من ادنى مستوى في عشرة اشهر حول 116 ينا الذي بلغه مؤخرا. وتسلط الاضواء على التوقعات الخاصة بالسوق الاميركية فيما تترقب الاسواق سلسلة من المؤشرات التي تصدر في وقت لاحق من هذا الاسبوع. وتصدر بيانات مبيعات التجزئة لشهر ابريل في الساعة 1230 جمت وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز اراءهم ان ترتفع مبيعات التجزئة بنسبة 0.4% او 0.1% باستبعاد مبيعات السيارات. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات