مواطن من أبوظبي يفوز في سحب مليونير المشرق

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 فاز أحمد أماني عمر أماني، إماراتي الجنسية بمبلغ 100.000 درهم في سحب شهادات مليونير المشرق الذي أقيم في الثامن من مايو، و قام على الفور باستثمار المبلغ بالكامل في شراء المزيد من شهادات مليونير المشرق الإدخارية. وعلى غرار ذلك، قام خالد محمود، باكستاني الجنسية، والذي كان قد فاز بمبلغ 100.000 درهم في سحب الأسبوع السابق، باستثمار نصف المبلغ الذي فاز به في شراء المزيد من الشهادات الإدّخارية. وبمناسبة فوزه، صرح أحمد أماني، وهو أب لأربعة أطفال وسيحتفل بعيد ميلاده الـ 53 الشهر المقبل، قائلا: «تعطيني هذه المدخرات إحساسا بالأمان أنا و عائلتي، كما أنها تمنحنا فرصة الفوز بمليون درهم أو أكثر مما سيضفي إثارة على حياتنا». كذلك يتفق معه خالد محمود الذي عاش لمدة 37 سنة في أبوظبي، على أن شهادات مليونير المشرق هي وسيلة جيدة للاستثمار، حيث يمكن إستبدالها بقيمتها النقدية في أي وقت وبدون أية شروط جزائية. وأضاف خالد محمود قائلا «لم أفز بأي شيئ في حياتي أبدًا فيما مضى، وعندما رأيت اسمي في الجريدة بعد صلاة الجمعة اعتقدت أنني أحلم، أو أنه شخص آخر بنفس الاسم». وصرح الأب لستة أطفال والذي يمتلك محلا لتجارة الخياطة في العاصمة قائلا: «والآن بعد أن تغير حظي، آمل الفوز بجائزة المليون درهم فعلاً في المرة المقبلة»، هذا وسيستخدم خالد نصف المبلغ الذي فاز به لتقليل قرض كان قد التزم به كي يشتري محلاً جديدًا في منطقة القوز بدبي. في هذا الصدد صرح ستيفن بينتو رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك المشرق قائلا: «سواء كان الهدف الادخار للمستقبل، أو لسداد قرض خاص بعمل تجاري، فإن شهادات مليونير المشرق الإدخارية تزود العملاء بنظام مدّخرات آمن بنسبة 100%، و توفرالآلاف من الفرص للفوز بجوائز نقدية جذابة، و هذه الشّهادات الادخارية يمكن أن يتم إستبدالها بالنقد كليا أو جزئيا في أي وقت بدون أية شروط جزائية». يذكر أن سحبي الأول و الثامن من مايو هما جزء من حملة ترويجية خاصة من شهادات مليونير المشرق وتسري من 15 إبريل إلى 15 يوليو 2003 حيث سيفوز حاملي شهادات مليونير المشرق بمبلغ يفوق الـ 12.5 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات