أميركا تسعى لإنهاء الحظر الاوروبي للمنتجات المعدلة وراثيا والأوروبيون يهاجمون التحرك الأميركي

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 اعلن مسئولون اميركيون امس ان الولايات المتحدة وكندا والارجنتين ومصر ستتقدم بشكوى الى منظمة التجارة العالمية على أمل حمل الاتحاد الاوروبي على رفع الحظر الذي يفرضه منذ خمس سنوات على المنتجات الجديدة المعدلة وراثيا. ومن شأن هذه الخطوة ان تضيف عاملا اخر للتوتر في العلاقات بين اميركا واوروبا بعد المعارضة القوية التي أبدتها فرنسا والمانيا للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق. وأعلنت مجموعة من تسع دول اخرى مساندتها للشكوى الاميركية الى منظمة التجارة العالمية. من جانبها هاجمت المفوضية الاوروبية امس قرار الولايات المتحدة بدء نزاع تجاري بشأن الحظر الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على المنتجات الغذائية المعدلة وراثيا. وقالت ارانشا جونزاليس المتحدثة التجارية باسم المفوضية للصحفيين بعد ان اعلنت واشنطن انها ستتقدم مع كندا والارجنتبين ومصر بشكوى الى منظمة التجارة العالمية «المفوضية تأسف لهذه الخطوة التي تعتقد انها تستند الى تقدير خاطيء وغير ضرورية». واضافت قائلة «لدينا نظام في الاتحاد الاوروبي للموافقة على الاغذية المعدلة جينيا وهو نظام واضح ويتسم بالشفافية وعدم التمييز». لكن المتحدثة قالت ان بروكسل تأمل الا تؤدي النزاعات الثنائية بين اكبر كتلتين تجاريتين في العالم الى تقويض محادثات تحرير التجارة العالمية التي انطلقت في الدوحة في عام 2001. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات