غرفة الشارقة تصدر الدليل التجاري لعام 2003 لخدمة قطاع الأعمال بالدولة

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 أصدرت غرفة تجارة وصناعة الشارقة دليل الشارقة التجاري لعام 2003 وذلك ضمن سلسلة اصداراتها الاعلامية المتخصصة والتي تحرص على اعدادها وتنفيذها لخدمة المجتمع الاقتصادي بشكل عام وفعاليات القطاع الخاص ورجال الأعمال بشكل خاص. ويأتي هذا الاصدار بالتعاون والتنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية للتعريف بواقع المنشآت الاقتصادية العاملة بالشارقة في مختلف القطاعات والمجالات التجارية والصناعية والخدمية والمهنية. وأوضح سعيد عبيد الجروان مدير عام الغرفة ان التطورات المتلاحقة التي تشهدها الحركة الاقتصادية في دولة الامارات عامة والشارقة خاصة تطورا ونموا تستوجب مضاعفة وسائل التعريف بالمناخ الاستثماري السائد ومزاياه وفرصة التعرف أيضا على واقع الأنشطة الاستثمارية والمنشآت العاملة فيها بما يسهم في اطلاق أعمالها واستثماراتها خارج المحيط المحلي لتواكب تطلعات الآفاق الاقليمية والعالمية ومن ثم تعزيز علاقاتها ومشاركاتها بالخارج ولهذا تبرز أهمية هذا الدليل الذي يدخل عامه الخامس عشر في الاصدار السنوي المنتظم مؤكدا على أهمية هذا الدليل للوفود التجارية الزائرة وأيضا غرف التجارة والصناعة واتحاداتها ولهيئات تنمية وتطوير التجارة الخارجية استيرادا وتصديرا في العديد من الدول حيث توجهت غرفة الشارقة باعداده ايضا في صورة اقراص مدمجة لامكانية وسهولة توزيعه على تلك الجهات وايضا على الشخصيات الاقتصادية والبعثات الدبلوماسية الممثلة في الدولة وايضا تلك التي تمثل دولة الامارات في الخارج. وجاءت مقدمة الدليل لتؤكد ان المشروعات الاستثمارية الناجحة تعتمد على مقومات رئيسية ترتكز عليها عند بداية التفكير في تأسيسها واقامتها والتي من أهمها اعداد دراسة جدوى اقتصادية أولية توضح مؤشراتها مدى أهمية وجدوى المشروع الاستثماري وان هذه الدراسة تحتاج في انجازها بيان الجوانب التسويقية وعوامل الجذب والمنافسة في الاسواق المرتبطة بانجازات وأنشطة وخدمات هذا المشروع الأمر الذي يؤكد أهمية اصدار مثل هذا الدليل بما يوفره من معلومات وبيانات تحرص الغرفة وبالتعامل مع دائرة التنمية الاقتصادية على اتاحتها للجميع وباللغتين العربية والانجليزية والتي تمثل في الوقت نفسه مصادر مهمة يعتمد عليها في التعرف على طبيعة الانشطة والخدمات القائمة والمنشآت الاقتصادية حسب القطاعات العاملة في امارة الشارقة. وجاء في المقدمة ان هناك نموا ملحوظا في عدد المنشآت العاملة في الامارة مع تزايد واضح في الأنشطة ومجالات العمل التي تمارسها تلك المنشآت الأمر الذي يعكس مدى التطور الايجابي في الحركة الاقتصادية والاستثمارية خلال الفترة الطويلة الماضية على الرغم من تأثير عدد من العوامل على معدلات النمو للأداء الاقتصادي وبنسب متفاوتة على بعض القطاعات وتضمنت المقدمة دعوة لرجال الأعمال للاستفادة من محتواه في تنمية وتطوير علاقاتهم التجارية وفي تحديد توجهاتهم الاستثمارية بصورة واضحة وبأسلوب ميسر وسهل، وقد تم اعداد الدليل في 4 أقسام رئيسية ومنفصلة يؤدي كل قسم منها غرضا رئيسيا ومحددا، حيث يتضمن القسم الاول المعلومات العامة والتي تعكس ملامح التطور الاقتصادي في دولة الامارات والشارقة فضلا عن بيان مشروعات البنية الاساسية التي شهدتها الدولة والامارة مع بيانات وجداول احصائية حول الانشطة الاقتصادية والصناعية الى جانب الدور الذي تقوم به غرفة الشارقة وأهم انجازاتها بالفترة الماضية. أما القسم الثاني فيضم قائمة أبجدية لجميع أعضاء الغرفة في الشارقة حتى بداية الربع الأول من هذا العام شاملة أسماء المنشآت والعناوين كاملة، ويأتي القسم الثالث متضمنا قائمة مماثلة لجميع الأعضاء المنتسبين للغرفة عن الفترة المذكورة نفسها من واقع الانتساب للمنشآت في فروع الغرفة في كل من مدينة الذيد ومدينة كلباء بالاضافة الى خورفكان. أما القسم الرابع والأخير فيحتوي على قائمة الانشطة والاعمال الاقتصادية التي يزاولها اعضاء الغرفة سواء في مركزها الرئيسي أو فروعها الثلاثة بما يمكن القارئ من سهولة التعرف على الاعضاء أو الانشطة الاقتصادية أو العناوين التي تهمه في الدليل. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات