غرفة أبوظبي تحصل على امتياز منح شهادة المطابقة للمعايير العالمية للاستثمار في الموارد البشرية

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 حصلت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على الامتياز الخاص بمنح شهادة المطابقة للمعايير العالمية للتنمية والتطوير والاستثمار في الموارد البشرية (Investors in People)، وجاء حصول الغرفة على هذا الامتياز بموجب اتفاق ابرم مع الهيئة البريطانية للاستثمار في الموارد البشرية (IIP) UK. وقد اعلن محمد عمر عبد الله، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن هذا الاتفاق خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الغرفة امس بحضور روبرت كاسترو ممثل الهيئة البريطانية للاستثمار في الموارد البشرية. وقال ان اهم بنود هذا الاتفاق تنص على منح الغرفة حق استخدام الشعار الخاص بالهيئة البريطانية للاستثمار في الموارد البشرية في كل المطبوعات الصادرة عن الغرفة والخاصة بالترويج لهذه الاتفاقية وللمعايير العالمية للاستثمار في الموارد البشرية. كما أوضح محمد عمر عبد الله أن الغرفة وبموجب هذا الاتفاق التاريخي والمهم والذي يعطي وللمرة الاولى في تاريخ الهيئة البريطانية العريقة للاستثمار في الموارد البشرية لجهة خارج اوروبا بل وفي العالم العربي تحديدا حق المنح والمصادقة على شهادات المطابقة لمعايير تنمية وتطوير الموارد البشرية، وبذا تصبح الغرفة مركزا اقليميا فريدا للترويج وتسهيل التبني لهذه المعايير بين كافة اعضاءها بامارة أبوظبي. وأكد مدير عام الغرفة أن الهدف ليس هو الحصول على الشهادة بحد ذاتها ولكن ايجاد الاطار العلمي والعملي المناسب للاستثمار في الموارد البشرية وتنميتها باتباع احدث ما توصلت اليه المعارف الانسانية من معايير وآليات تساهم في تحقيق الاستفادة القصوى من العاملين وتفجير الطاقات الكامنة لديهم. وأضاف أن هذه المبادرة الجديدة والرامية لتنمية وتطوير الموارد البشرية بامارة أبوظبي، تأتي متكاملة مع مبادرة سابقة لتطوير اجراءات ونظم العمل من خلال التبني المستنير لمعايير الايزو 2000- 9001 الادارة الحديثة ونشرها وتعميمها على كافة الأعضاء والمنتسبين للغرفة. ومن الجدير بالذكر أن الغرفة قامت العام الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم مع احدث الهيئات الاستشارية العالمية المانحة لشهادات المطابقة لنظم الايزو وذلك للمشاركة في نشر الوعي وتعميم الفائدة من معايير الايزو لتطوير انظمة العمل. وتأتي الآن مبادرة الاستثمار في الموارد البشرية استكمالا لجهود الغرفة الرامية دوما لتحقيق اعلى درجات الامتياز في الاعمال من خلال تطوير انظمة العمل وكذلك العاملين وصولا لنتائج الاعمال المتميزة. وقال محمد عمر عبد الله أن تطوير انظمة العمل يتأتى من خلال التطبيقات المختلفة للايزو ونشرها في اوساط مجتمع الأعمال بأبوظبي، وكذلك فان تطوير العاملين الآن يتم عبر اتباع الخارطة العلمية الصحيحة التي توفرها المعايير العالمية للاستثمار في الموارد البشرية. اما نتائج الأعمال فيتم قياسها عن طريق جائزة الشيخ خليفة للامتياز التي تبناها الغرفة موضحا ان باطلاق هذه المبادرة تكون الغرفة قد وفرت لاعضائها كافة المعايير العالمية اللازمة لتحقيق الامتياز في الأعمال، بدءا بالترويج لنظام الايزو لتطوير انظمة العمل وهذه المبادرة لتطويرالعاملين اضافة لمعايير قياس نتائج الأعمال من خلال المشاركة في جائزة الشيخ خليفة للامتياز. وأكد مدير عام الغرفة أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ستكون ان شاء الله سباقة في الحصول على شهادة المطابقة وتطبيقها على واقع العاملين بالغرفة لكي تعطي نموذجا قياسيا لاعضائها من القطاع الخاص. واختتم مدير عام الغرفة حديثه بالقول ان الجهاز الفني والاستشاري قد بدأ في القيام بالاجراءات اللازمة تجاه التبني المتكامل للمعايير العالمية للاستثمار في الموارد البشرية بالتعاون والتنسيق مع الهيئة البريطانية للاستثمار في الموارد (IIP-UK) البشرية ومكتب الجودة بالغرفة. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات