افتتاح مدينة الألعاب والاكتشافات العلمية فى أم القيوين الاسبوع الجاري

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 تستعد أمارة أم القيوين خلال هذا الاسبوع لافتتاح أكبر وأهم مدينة متخصصة فى الالعاب والاكتشافات العلمية كمركز ترفيهى وتعليمى متخصص للاطفال بتوجيهات ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين فى أطار رعاية ودعم سموه للمسيرة السياحية للامارة ضمن خطة واضحة المعالم تهدف لتوفير أنماط سياحية متنوعة تضمن تعدد الخدمات والمنتجات السياحية لارضاء كافة الرغبات وسد احتياجات السوق السياحى فى الامارة. ويقول الشيخ علي بن راشد المعلا رئيس الدائرة الاقتصادية أن هذا المشروع ثمرة جهد مميز ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين الذى لم يدخر جهدا خلال مراحل تنفيذ هذا المشروع لجعله أهم معالم الترفية والتسلية ليس على مستوى الامارة فحسب ولكن على مستوى الدولة حيث ينفرد هذا المشروع بالتركيز على الجانب التعليمى لتنمية مدارك الاطفال ومهاراتهم بجانب تحقيق متعة التسلية والترفيه بادخال التطبيقات العلمية الحديثة والتركيز على الجانب التعليمى. ويقع هذا المشروع فى مركز المدينة التجارى على شارع الملك فيصل مما يسهل الوصول اليه نظرا لان معظم العائلات تفضل مرافقة أطفالهم عند الخروج للتسوق مما يوفر مكان تسلية وترفيه مناسب للاطفال قريب من العائلة أثناء عملية التسوق ومن هذا المنطلق بدأ العمل فى المشروع واستمرت مدة العمل ستة شهور كان العمل يوميا يستمر لمدة لا تقل عن 18 ساعة لان هذا المشروع يخدم فئة الاطفال والطلبة لذا حاول فريق العمل الانتهاء منه قبل بداية الاجازة الصيفية لكى يضمن لابناء الامارة قضاء الاجازة الصيفية فى المركز والاستمتاع بالالعاب المسلية والمفيدة طوال اليوم. ويضيف الشيخ علي أن هذه المدينة تتميز بمساحة واسعة تبلغ 30 الف قدم مربع تضمن استمتاع وراحة الزائرين بما تحتويه من ألعاب موجودة تزيد على 100 لعبة جماعية وفردية منها العاب جديدة فى هذا المجال مثل القوارب المائية والتزلج على الجليد تم استيرادها خصيصا من أسبانيا وايطاليا من عدة شركات روعى فيها عنصر السلامة والامان بالاضافة الى توفير فريق صيانة متخصص ومجهز للعمل على راحة وسلامة الزائرين وصيانة الالعاب وبلغت تكلفة المدينة ثلاثة ملايين و750 الف درهم بما فيها الاعمال الانشائية والالعاب. وقال مجدى رياض مشرف مدينة الالعاب والاكتشافات العلمية أن المدينة مخصصة بشكل خاص للاطفال والنساء مع تخصيص يومين فى الاسبوع للعائلات وعن أقسام المدينة أشار إلى ان هناك قاعة مخصصة للحاسب الالى تقدم الدروس التعليمية ضمن دورات تنظمها أدارة المدينة لهذا الغرض بالاضافة الى تجهيزها بمسرح خاص للاطفال يقدم عروضا ومسابقات علمية وترفيهية بالتنسيق والاتفاق مع فرق متخصصة فى هذا المجال. وتعتزم المدينة تنظيم حفلات للمناسبات السعيدة للاطفال عن طريق حجوزات مسبقة بأسعار تشجيعية بالاضافة الى وجود صالة تعليمية وترفيهية للتزلج على الجليد مع توفير مدربين مختصين لتدريب هواة هذه المهارة. وأضاف أن المدينة حرصت ضمن برنامجها على طرح نظام العضوية بأسعار رمزية بالاضافة الى أن المدينة بصدد عمل نشرات دعائية للتركيز على الجانب التربوى للاطفال وأرشادات عن أماكن وأقسام الالعاب وسوف يتم التنسيق بين المدينة والمدارس لتنظيم رحلات للطلبة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات