دعوة الشركات والمؤسسات للمشاركة بمعرض «صنع بالامارات» في اليمن

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 دعا سعيد سيف بن جبر السويدي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الشركات والمؤسسات الانتاجية والصناعية بالدولة الى تعزيز مشاركتها في معرض «صنع في الامارات» الذي سيقام في مدينة صنعاء باليمن خلال الفترة من 19 الى 25 مايو الجاري. وقال أن هذا المعرض الذي يقام للمرة الثانية في الجمهورية اليمنية الشقيقة بعد نجاح الدورة الاولى له يهدف الى فتح اسواق جديدة للمنتجات والصناعات الوطنية مشيرا الى أن السوق اليمني من الأسواق العربية الكبيرة التي يمكن أن تحصل منتجاتنا وصناعاتنا الوطنية على حصة كبيرة فيه،خاصة وأن هذه المنتجات تتمتع بسمعة طيبة نظرا لجودتها واسعارها المنافسة. وأشار الى أن اقامة هذا المعرض تأتي في اطار الجهود التي يبذلها اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بالتعاون مع المؤسسة العامة للمعارض والمؤسسات الوطنية الأخرى، بهدف ايجاد اسواق خارجية للصناعات الوطنية خاصة وأن عدد المصانع في الدولة في ارتفاع مستمر ولابد من البحث عن اسواق جديدة لمنتجات هذه المصانع ودعم جهودها للترويج لمنتجاتها في الأسواق العربية والاجنبية. من جانبه أعرب ضيف الله حسين شميلة سفير الجمهورية اليمنية لدى دولة الامارات عن بالغ شكره وتقديره للدور الرائد التي تقوم به غرفة تجارة أبوظبي ممثلة بسعيد سيف بن جبر السويدي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وكذلك الأخوة اعضاء مجلس ادارة الغرفة ومحمد عمر عبد الله مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والمسئولين في المؤسسة العامة للمعارض على مواصلة جهودها الهادفة الى تطوير وتنمية التعاون التجاري بين البلدين الشقيقين، والتي كان من ابرزها الانطلاقة الفعالة والناجحة لقافلة «صنع في الامارات» للمرة الثانية في معرض اليمن التجاري الدولي الخامس والذي سيقام في مدينة صنعاء خلال الفترة من 19- 25 مايو 2003 بحضور سعيد سيف بن جبر رئيس اتحاد الغرف التجارية ورئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وتشارك فيه دولة الامارات بعدد كبير من الشركات والمؤسسات الصناعية، وقال: كان نجاح المعرض الاول العام الماضي حافزا مهما في تعميق وتطوير التبادل التجاري والتعريف بالمنتجات والصناعات الاماراتية في السوق اليمني. ووفر فرصة للقطاع الخاص في دولة الامارات الى اقامة علاقات تجارية عن طريق توقيع عقود مباشرة او تعيين وكلاء لهم في السوق اليمني واستطاعت المنتجات الاماراتية أن تشق طريقها في التعريف بالصناعة الاماراتية والقدرة على منافسة وكسب المستهلكين وأعرب عن امله في أن تكون الأسواق اليمنية هي الاولى لدولة الامارات حيث تتمتع منتجاتها بحق مواصفات عالمية وجودة عالية، وهذا ما يميزها عن بقية المنتجات التي وجدت لها طلبا وسمعة مشرفة. كما أشاد بتنامي علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين والى الاهتمام الذي توليه القيادتين السياسيتين الممثلة بالاخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية وصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، حفظهما الله والى الاهتمام الخاص الذي يوليه سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس الدائرة الاقتصادية رئيس الهيئة العامة للشئون الصحية في امارة أبوظبي وكذلك رغبة رجال الأعمال والقطاع الخاص بالاستثمارات المشتركة بينهما. موضحا أن هناك تعاون وثيق تحقق خلال الفترة الماضية حيث تعززت العلاقات بين اليمن والامارات من خلال التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية وارتفع حجم التبادل التجاري الى معدلات كبيرة، اذ بين مؤشر الميزان التجاري انه لصالح دولة الامارات التي احتلت المرتبة الثانية بين اهم عشرين دولة مصدرة الى الجمهورية اليمنية خلال عامي 2000- 2001 وذلك بنسبة 12.38% وعلى تلك المؤشرات الاقتصادية والتجارية فان العلاقات بين البلدين الشقيقين يمكن لها أن تتطور على كافة الأصعدة والاستفادة من المقومات والامكانيات المشتركة بينهما. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات