محللون يتوقعون هبوط برنت إلى 21.40 دولاراً خلال العام المقبل

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 يقول محللون استطلعت رويترز اراءهم انه من المنتظر ان تواصل اسعار نفط خام برنت الهبوط الشديد الذي بدأ قبل حرب العراق في حين تسعى اوبك جاهدة لابقاء سيطرتها على السوق. وتنبأ المحللون الثلاثة عشر في المتوسط ان تهوي الاسعار الى 23.23 دولارا للبرميل في الربع الاخير للعام والى 21.39 دولارا العام المقبل لتسجل هبوطا نسبته 26% عن المتوسط حتى الان هذا العام وهو 28.89 دولاراً، غير ان المحللين لم يتفقوا بالاجماع على رأي واحد فبعضهم تنبأ ان منظمة البلدان المصدرة للبترول اوبك سوف تتمكن من دعم الاسعار العام المقبل وربما بعده على الرغم من احتمال حدوث وفرة لامدادات المعروض حينما يعود النفط العراقي الى السوق. وكانت اسعار العقود الآجلة لنفط خام برنت بلغت ذروة 34.55 دولارا اوائل مارس لكنها هوت منذ ذلك الحين نحو عشرة دولارات اذ لم تتجسد اسوأ المخاوف من انقطاع امدادات النفط القادمة من الشرق الاوسط. وكان السبب الرئيسي الذي عزا اليه المحللون توقهم باستمرار هبوط الاسعار هو التشكك في قدرة اوبك على المحافظة على قبضتها على الاسعار. وقال جون واترولو من مؤسسة وود ماكينزي متسائلا «قالت اوبك انها ستدافع عن 25 دولارا فالى اي مدى سينجحون»؟ وبالاضافة الى تزايد الانتاج من بلدان منتجة من خارج اوبك مثل روسيا فانه استشهد ايضا بالركود الاقتصادي واثر مرض الالتهاب الرئوي سارس بوصفها عوامل هبوط لكنه قال ان السفر جوا قد تراجع بالفعل قبل تفشي الفيروس، رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات