اتمام عملية اندماج بين مكتبين للمحاسبة

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 أعلنت شركة فارس وشركاه عن نجاح عملية الاندماج بالكامل مع شركة ابراهيم العباسي وشركاه - محاسبون قانونيون تحت الاسم التجاري فارس وشركاه. جاء ذلك على لسان احمد ابراهيم بن فارس الشريك المدير للشركة والذي صرح بأن شركة ابراهيم العباسي وشركاه قررت الاندماج مع شركة فارس وشركاه مطلع العام السابق وقد تم الانتهاء من جميع الاجراءات القانونية والتنظيمية قبل نهاية العام السابق، وانتقل جميع موظفي العباسي الى شركة فارس وشركاه وباشروا العمل من مكاتبها في كل من دبي والشارقة ونتج جراء هذا الاندماج ارتفاع نسبة العمليات وعدد العملاء الى ما يزيد على 100 عميل من كافة القطاعات التجارية والصناعية. وتعد شركة فارس وشركاه احدى اكبر الشركات الوطنية في مجال المحاسبة وتدقيق الحسابات والاستشارات الادارية والتي تأسست سنة 1995 في دبي على يد كل من احمد ابراهيم بن فارس ومحمد حميد المري ولها فرع في الشارقة وتسعى لتنمية عدد فروعها لتمتد الى جميع المدن الرئيسية بالدولة لخدمة عملائها اينما كانوا. وتتمتع الشركة بعضوية جمعية المحاسبين ومدققي الحسابات بالدولة والجمعيات الدولية مثل بولاريس العالمية. اما شركة العباسي وشركاه فقد تأسست سنة 1981 في دبي وتعتبر فرعا للشركة في المملكة الاردنية ولها فرع آخر في قطر، وقد أسسها الدكتور ابراهيم محمد العباسي، الخبير والمحاسب القانوني والذي ترأس جمعية المحاسبين بالملكة الاردنية الشقيقة لفترتين متتاليتين في السابق. وقد اعرب الدكتور العباسي بدوره عن سعادته لهذا الاندماج الذي ساهم كثيرا في توحيد الجهود وتركيز الطاقات والخبرات لخدمة اكبر عدد من العملاء بواسطة متخصصين يملكون العديد من المهارات في هذه المهنة الحساسة وقال اننا سوف نعمل من خلال هذا الاندماج الى نقل المعرفة والخبرة وتطوير الاداء المهني للمحاسبين المواطنين في الدولة عن طريق التدريب العملي اسهاما منا في توطين المهنة ويسرنا أن نرى شركة فارس وشركاه تنمو وتكبر سواء عن طريق الاندماج أو النمو الطبيعي المدعوم من الجهات الرسمية لايجاد بدائل عملية لجميع انواع العملاء خصوصا الباحثين عن التميز والخدمات الشخصية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات