8% نسبة النمو المتوقع بعائدات مطار دبي بنهاية العام الجاري

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 توقع ام ام كيه ناير المدير المالي لدائرة الطيران المدني في دبي ان يسجل مطار دبي الدولي نسبة نمو بالعائدات الاجمالية بنهاية العام الجاري تصل الى 8% وذلك على الرغم من الغموض الذي يكتنف قطاع الطيران العالمي. وقال ناير انه نتيجة للتوسع والتحسينات المطردة فان الوضع المالي لمطار دبي الدولي مستمر في التحسن على صعيد العائدات والكفاءة، مؤكدا ان مسيرة المطار تتواصل بقوة من نجاح الى نجاح اكبر في ظل استراتيجية ورؤية عامة محددة. وأضاف ناير في كلمة له نشرت في الدليل السنوي لعام 20032004 لمطار دبي الدولي الذي صدر مؤخرا ان اجمالي الاستثمارات المباشرة في تطوير البنية التحتية للمطار في العام 2002 ارتفعت بمعدل يزيد على الـ 84% لتصل الى 35 مليون درهم مقارنة مع 19 مليون درهم تم استثمارها خلال العام 2001. وأوضح ان هذه الاموال تم انفاقها على تجهيز المطار بسلسلة من المعدات التقنية المتطورة الجديدة والتي تضمنت معدات لمكافحة الحرائق وأجهزة اشعة وانظمة راديو رقمية واجهزة ردار تشبيهية، مشيرا الى ان هذه الاستثمارات تأتي ضمن مشروعات التوسع الرئيسية لمطار دبي الدولي والتي تصل تكاليفها الاجمالية الى حوالي 15 مليار درهم. كما أوضح ناير ان مصادر الدخل لمطار دبي الدولي متعددة ومتنوعة وتتمثل في الرسوم التي يتم تحصيلها مقابل عمليات الهبوط والايواء والمناولة وكذلك رسوم مواقف انتظار السيارات الى جانب الايجارات التي يتم تحصيلها من مكاتب شركات الطيران وأصحاب الامتيازات في المطار وكذلك الرسوم التي تدفع على الاعلانات. وقال المدير المالي للدائرة انه تم خلال العام الماضي تدشين عدد من الخدمات الجديدة في المطار من بينها تأسيس مكتب مركزي للدفع المباشر يعمل على مدار الساعة بحيث يستطيع عملاء الدائرة وفريق العمل بالمطارات تحصيل الرسوم والاموال من الاماكن البعيدة عن المطار في أي وقت مشيرا الى ان هذه الخدمة قوبلت بترحيب شديد باعتبارها خطوة رئيسية اكثر كفاءة لخدمة العملاء على صعيد المعاملات المالية. كما اشار الى انه من الانجازات الاخرى خلال العام الماضي تنفيذ نظام الكتروني جديد للمكاتب الخلفية في مطار دبي الدولي والذي يعتبر احد التطورات الهامة. كتب مصطفى عبدالعظيم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات