29 ألف غرفة فندقية عام 2010 والعرب يشكلون 45% من مجمل سياح لبنان

السبت 9 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 10 مايو 2003 أكد مسئول لبناني ان ملتقى السفر العربي الذي تحتضنه دبي سنويا يعد اضافة نوعية لصناعة السياحة في الوطن العربي ويساهم مساهمة فعالة في التعريف بالمنتج السياحي العربي لدى العالم الخارجي. مشيراً الى ان الفترة المقبلة ستشهد المزيد من النمو بمجال السياحة العربية البينية عامة واستقطاب المزيد من السياح الدوليين خاصة نتيجة للعديد من المعطيات الدولية والغنى الحضاري والسياحي في هذا الجزء من العالم. جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلت بها منى حيدر رئيسة دائرة العلاقات العامة في الخارج في وزارة السياحة اللبنانية تعليقا على مشاركة لبنان في «الملتقى 2003» مؤكدة ان مشاركة لبنان في الملتقى الحالي كانت مميزة على كافة المستويات ان لجهة الترويج للبنان كوجهة سياحية مميزة على خارطة السفر الدولية، ام لجهة توقيع العديد من الصفقات لجلب مجموعات وسياح الى لبنان خلال موسم الصيف الحالي. وأوضحت منى حيدر ان لبنان وضع خطط تطوير استراتيجية شاملة باشراف وتعاون مع منطقة السياحة العالمية وبرنامج الامم المتحدة للتنمية بهدف النهوض والارتقاء بصناعة السياحة في مختلف المناطق اللبنانية وانه بفضل هذه الخطط ومميزات لبنان السياحية الفريدة من نوعها، استطاع لبنان استعادة عافيته السياحية ولعب دوره على خارطة السياحة الشرق أوسطية خاصة والدولية عامة. وأضافت انه يوجد في لبنان في الوقت الراهن 280 فندقا وان الفترة المقبلة ستشهد بناء العديد من الفنادق الجديدة مشيرة الى انه تم منح أكثر من 40 رخصة في العام الماضي، لبناء فنادق جديدة برساميل مشتركة لبنانية وعربية ودولية. ويبلغ عدد الغرف الفندقية في مختلف المناطق اللبنانية 20 ألف غرفة من مختلف الفئات سوف يرتفع هذا الرقم بموجب خطط التطوير الى 28470 غرفة في العام 2010، وحسب احصاءات منظمة السياحة العالمية بلغ عدد السياح الذين زاروا لبنان في العام 2002، مليون سائح بارتفاع كبير قدره 14% مقارنة بالعام 2001 (837 الف سائح) و13% مقارنة بالعام 2000 حيث بلغ عدد السياح خلاله 741 الف سائح، ومن المتوقع استمرار هذا الارتفاع في العام الحالي ليتجاوز رقم المليون سائح و3.2 ملايين سائح عام 2010 في ظل العديد من المعطيات ابرزها انتهاج سياسة الاجواء المفتوحة والتسهيلات الكبيرة في مجال منح العديد من الجنسيات تأشيرة الزيارة لدى وصولهم الى مطار بيروت الدولي، وزيادة عدد الفنادق والمنشآت السياحية والبنى التحتية المتطورة والسلعة السياحية المميزة التي يتمتع بها لبنان ويوفرها لزواره على مدار العام بأفضل الاسعار والمهرجانات السياحية المتنوعة وغيرها من المميزات والمعطيات. وحسب احصاءات وزارة السياحة اللبنانية يأتي العرب بمقدمة السياح الى لبنان حيث تصل نسبتهم الى أكثر من 45% من مجمل السياح يتبعهم الفرنسيون وغيرهم من بقية الجنسيات. وأكدت منى حيدر ان لبنان يركز في الوقت الحاضر على السياح العرب خاصة في ظل التطورات الدولية مشيرة الى ان موسم الصيف الحالي سيكون مميزا يعكس أهمية لبنان ودوره السياحي على خارطة السفر العربية خاصة والدولية عامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات