خبراء الجذب السياحي والسفر بأستراليا واعلاميون أوروبيون يشيدون بتسهيلات مركز دبي التجاري

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 أشاد وفد يمثل عددا من الخبراء العاملين في أبرز شركات الجذب السياحي والسفر بغرب أستراليا عقب زيارة شاملة إلى مختلف أقسام وإدارات مركز دبي التجاري العالمي بمختلف التسهيلات التي يوفرها المركز، سواء على صعيد المعارض التي ينظمها أو الحوافز التي يقدمها للعارضين والزوار وشركات خدمات السياحة والسفر، كما أبدوا إعجابهم بمركز دبي العالمي للمؤتمرات أحد أبرز معالم مجمع مركز دبي التجاري العالمي وبالتجهيزات التي تنظمه والتي تؤهله لاستضافة أبرز وأهم المؤتمرات العالمية والاقليمية. وصرح مبارك بن فهد المدير العام لمركز دبي التجاري العالمي بأن قطاع جذب السياح والمسافرين يعتبر من أهم القطاعات التي يتعامل معها المركز والتي تساهم بقدر واسع في جلب فئات الزوار المستهدفين بما يحقق الفائدة لقطاع السياحة والمعارض، كما أننا متفائلون من خلال انطباعات هؤلاء الخبراء بأن مركز دبي العالمي للمؤتمرات وإمارة دبي بشكل عام سيشكلان محطة هامة لدى المنظمين والخبراء والزوار من غرب أستراليا. وأشار بن فهد إلى أن سوق جذب السياح والمسافرين وبخاصة من مناطق داعمة تتوفر فيها بنية أساسية لأعمال السفر والسياحة، يعتبر عاملا أساسيا ومحركا لتنمية صناعة التحفيز السياحى بالنسبة لإمارة دبي. وأضاف: سيعمل مركز دبي العالمي للمؤتمرات على إضفاء نوع من الإثارة والتحفيز والمزيد من الحاجة للمنظمين لاعتماد دبي كجهة بهدف استقطاب العديد من الأعمال سيما في مجالات أعمال المؤتمرات والمعارض والاجتماعات وكنقطة أساسية تنطلق وتنبعث منها مقومات التحفيز لهذه الأعمال، خاصة وأن مركز دبي العالمي للمؤتمرات يعتبر مشروعا ضخما يمكنه استضافة أحداث تتسع لحوالى 00،120 شخصا، كما أن قاعته الرئيسية متعددة الأغراض يمكنها أن تتسع لحوالي 4500 شخص مع تجهيزاتهم داخل القاعة لتهيئتها لهم كمؤتمرين. ومن جانب آخر قالت منال شاهين نائب مدير العمليات بمركز دبي التجاري العالمي: إن مركز دبي العالمي للمؤتمرات يقف الآن في أرض صلبة بغرض التأثير على عوامل جذب صناعة المؤتمرات والمعارض والإجتماعات الكبرى على مستوى العالم وأبرزها لعب الدور البارز لاستضافة حدث اجتماعات مجلس إدارة المحافظين بمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في سبتمبر المقبل 2003. واضافت «مما لاشك فيه أن زيارة وفد الخبراء الاستراليين للمركز ستعزز الزخم وبزوغ نجم دبي كجهة أساسية لاستضافة الأحداث بالنسبة للأستراليين». من جانبهم أشاد إعلاميون أوروبيون بالتسهيلات الكبيرة التي يوفرها مركز دبي العالمي للمؤتمرات والبنية التحتية المتطورة له ودوره المستقبلي في تطوير قطاع المؤتمرات والمعارض بالمنطقة. جاء ذلك خلال جولة تعريفية قام بها وفدان يضمان عددا من أبرز الاعلاميين الاوروبيين من فرنسا وبلجيكا وهولندا ولكسمبورغ والمتخصصين في تغطية قطاع المؤتمرات والمعارض والاجتماعات والترويج لها، إلى مركز دبي التجاري العالمي أمس الاول 7 مايو الجاري وذلك بقصد الوقوف والاطلاع على التسهيلات التي يقدمها المجمع وبصفة خاصة مركز دبي العالمي الجديد للمؤتمرات. وصرح مبارك بن فهد المدير العام لمركز دبي التجاري العالمي «بأن الإعلام يلعب دورا هاما وواعدا في زيادة بناء قاعدة التسهيلات التي نقدمها، كما أن هذا الوفد الذي زارنا بالأمس يمثل نخبة من المختصين في قطاع المطبوعات التي تخدم صناعة المعارض والمؤتمرات والاجتماعات». وأوضح بأن القاعة المتعددة الأغراض الخاصة بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والبالغ مساحتها 7700 متر مربع والمجهزة بجدران متحركة وذات القدرة العالية على التكيف مع مختلف المساحات، يمكنها أن تهيأ لاستضافة أحداث تتسع لما بين 600 إلى 6000 مشارك، كما أن طبيعتها وخاصيتها تجعلانها قادرة أيضا على انشاء وتجهيز قاعة مؤتمرات عالمية لحوالي 2500 مشارك داخل الإجتماع بكافة تجهيزاتهم إضافة لحوالي 2000 مقعد للضيوف والمدعوين ممن يجلسون حول المؤتمرين لمتابعة الحدث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات