الانفاق العربي على البحوث لا يتجاوز 3 دولارات للفرد

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 حذرت دراسة اقتصادية حديثة من اتساع الفجوة الرقمية بين البلدان العربية والدول الصناعية المتقدمة نتيجة تدنى مستويات الانفاق العربى على مجالات البحث والتطوير لتكشف النقاب عن أن مستوى الانفاق العربى على تلك القطاعات لا يتجاوز 3 دولارات للفرد بينما يتراوح فى البلدان الغربية بين 409 دولارات فى ألمانيا و601 دولار فى اليابان ليقفز إلى 681 دولارا للفرد الأميركي. وكشفت الدراسة ان عدد مستخدمى الانترنت على مستوى العالم بلغ في العام 2001 أكثر من 700 مليون شخص منهم 80% من الدول الصناعية التى يقطن بها 15% من سكان الكرة الأرضية.. مشيرة إلى ان الولايات المتحدة تتصدر قائمة البلدان الأكثر كثافة فى استخدام الحاسبات الشخصية بمعدل 459 حاسبا آليا لكل 1000 شخص وتصل إلى 35 حاسبا فى أوروبا بينما لا تتجاوز 10 حاسبات آلية لكل ألف شخص فى منطقة الشرق الأوسط. ولفتت الدراسة التى أعدها الدكتور عزت ملوك قناوى مدرس الاقتصاد بالمعهد العالى للدراسات النوعية بالجيزة إلى أن معدل الانفاق على البحوث والتطوير فى مصر لا يتجاوز 3.7 دولارات للفرد بينما يصل فى الولايات المتحدة إلى 681 دولارا للفرد فى أسبانيا 111 دولارا وتركيا 19 دولارا وفى السعودية 10.6 دولارات للفرد. ودعت الدراسة التى صدرت بعنوان مستقبل التجارة الالكترونية فى مصر فى ضوء تحديات المنافسة التى سيتم عرضها ضمن البحوث التى يناقشها المؤتمر العلمى السادس والعشرين للاقتصاديين المصريين الذى يبدأ أعماله غدا الخميس، إلى تكثيف الانفاق على البرامج البحثية والتطويرية ولاسيما فى المجالات المعلوماتية والتجارة الالكترونية التى تحظى باهتمام بالغ على المستوى الدولى حيث قفز حجم النشاط العالمى من التجارة الالكترونية فى العام 2001 الى حوالى 823 مليار دولار سنويا ومن المتوقع أن تتجاوز التريليون دولار فى العام الجاري. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات